الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

تباين مؤشرات البورصات الخليجية بالختام

تباين مؤشرات البورصات الخليجية بالختام

أرشيفية

تباينت مؤشرات البورصات الخليجية بختام تعاملات اليوم الخميس، حيث تراجعت 3 بورصات، وكانت السعودية الأكثر تراجعاً تزامناً مع عودة أسعار النفط للتراجع مع سيطرة الحذر والترقب على الأسواق العالمية قبيل اجتماعات البنك المركزي الأمريكي والياباني والأوروبي، بينما سجلت بورصتا قطر والبحرين ارتفاعاً مع تفضيل المتعاملين لاقتناص الفرص بالأسهم القيادية.

وانخفضت بورصة السعودية، السوق الأكبر في العالم العربي، مع تراجع مؤشرها الرئيس «تاسي» بنسبة 0.5% إلى 10939 نقطة مع تراجع سهم سابك 1.3%، وأرامكو السعودية 0.86%، ومصرف الراجحي 0.74%.. فيما ارتفع سهم مجموعة تداول في الجلسة الثانية له بالسوق بعد إدراجه بنسبة 7%.

وقالت هدى عبدالفتاح، خبيرة أسواق المال لدى شركة الصفا للوساطة المالية، إن أسواق الخليج والسعودي على الأخص أصبح متأثراً بشكل كبير بأداء أسعار النفط والتي تراجعت اليوم بفعل عودة حالة عدم اليقين بالنسبة لمتحور كورونا الجديد والذي أثر على توجهات المستثمرين. وتشير إلى أن المؤشر العام السعودي يسير من الناحية الفنية في مرحلة تصحيح وجني أرباح قد تستمر إلى أن يلامس مستوى 10800 نقطة وذلك مع ارتباطه بأسعار النفط والتي تمر بمرحلة تذبذب سعري قد تعيدها إلى ما دون 70 دولاراً للبراميل في حال توارد أنباء سلبية عن المتحور الجديد.

من جهته، أكد محمود عطا خبير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، أن الأسهم السعودية القيادية فرصة للاستثمار الحالي لمدة تصل إلى ستة في ظل التوقعات بملامسة المؤشر العام لمستويات 12000 نقطة وسط توجيهات للمضي قدماً في تطوير السوق وطرح نحو 50 شركة خلال العام المقبل.

أوضح أن حالة الحذر التي سيطرت على بعض الأسواق اليوم لن تستمر في ظل صدور تصريحات تؤكد أن النمو الاقتصادي لن يتأثر بشكل كبير بتداعيات متحور كورونا الجديد وسط تزايد نسب المطعمين بشتى الدول. ويشير إلى أن هناك تفاؤلاً بالأداء المالي الجيد للشركات المدرجة بنهاية العام مع اتجاه الكثير من القياديات بأسواق المال الخليجية إلى إقرار توزيعات أرباح عن انتهاء أول عام بعد تخطي آثار جائحة كورونا.

كما تلون مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية بالأحمر، حيث عاد مؤشره العام للتراجع بنسبة 0.09% بالغاً 4008.15 نقطة مع انخفاض سهم البنك الوطني 2.1%، والباطنة للطاقة 2%، والمها للسيراميك 1.96%، ومسقط للتمويل 1.8%.

وفي الكويت، نزل المؤشر الأول بعد 4 جلسات من الارتفاع المتتالي وذلك بنسبة 0.02% ليصل إلى مستوى 7632.47 نقطة مع تراجع سهم بيتك 0.36%، والوطنية العقارية 0.4% وعقارات الكويت 1.1%.

وفي المقابل، ارتفع مؤشر بورصة البحرين في نهاية التعاملات بنسبة 0.55% بالغاً 1785.72 نقطة مع ارتفاع سهم استيراد الاستثمارية 6.15%، وبنك البحرين الوطني 1.6%، وزين البحرين 0.7%، وبتلكو 0.52%.

وارتفع مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية 0.08% بالغاً مستوى 11619.41 نقطة للجلسة الثانية على التوالي مع صعود سهم الدوحة للتأمين بنسبة 1.4%، وقطر الوطني 0.15%، وصناعات قطر 0.3%.