الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

التضخم في ألمانيا يصل لأعلى مستوى له منذ نحو 30 عاماً

التضخم في ألمانيا يصل لأعلى مستوى له منذ نحو 30 عاماً
ارتفع التضخم في ألمانيا إلى أعلى مستوى له منذ ما يقرب من 30 عاماً في نوفمبر الماضي.

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن اليوم الجمعة مؤكداً بياناته الأولية أن أسعار المستهلك ارتفعت بنسبة 5,2% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وبحسب البيانات، تم تسجيل معدل تضخم أعلى منذ ذلك في يونيو عام 1992، والذي بلغ في ذلك الحين 5,8%.


وفي أكتوبر الماضي بلغ معدل التضخم السنوي 5ر4%. ويؤدي ارتفاع التضخم إلى إضعاف القوة الشرائية لليورو.


وفي نوفمبر الماضي، اضطر الناس في ألمانيا إلى إنفاق المزيد من الأموال على تكاليف الطاقة المنزلية، التي ارتفعت بنسبة 22,1% على أساس سنوي. وكانت الزيادة الأكبر في أسعار زيت التدفئة، حيث ارتفعت بمقدار الضعف في غضون عام.

كما ارتفعت تكاليف الوقود بنسبة 43,2% مقارنة بشهر نوفمبر .2020 وسجلت أسعار الغاز الطبيعي زيادة بنسبة 9,6%، والكهرباء بنسبة 3,1%. وبدون أخذ أسعار الطاقة في الحسبان، كان سيبلغ معدل التضخم الشهر الماضي 3,4%.

ويزداد معدل التضخم منذ شهور في ألمانيا بسبب ارتفاع أسعار الطاقة المرافق للتعافي الاقتصادي من أزمة كورونا عقب عام .2020 كما أصبح لإلغاء الخفض المؤقت لضريبة القيمة المضافة في ألمانيا تأثير كامل الآن على أسعار المنتجات، ذلك إلى جانب ضريبة ثاني أكسيد الكربون المطبقة منذ بداية العام.

ومقارنة بأكتوبر الماضي، انخفضت أسعار المستهلك في نوفمبر الماضي بنسبة 0,2%.