الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

الدولار يرتفع قبل بيانات التضخم الأمريكية

الدولار يرتفع قبل بيانات التضخم الأمريكية

أرشيفية

ارتفع الدولار اليوم الجمعة مع استعداد المتعاملين لبيانات التضخم في الولايات المتحدة المقرر صدورها اليوم، والتي قد تعزز الرهان على رفع أسعار الفائدة في العام القادم، بينما استقر اليوان الصيني بعد هبوط كبير في الجلسة السابقة.

وتراجع اليورو 0.4 بالمئة أمس وخسر اليوم 0.2 بالمئة في منتصف التعاملات الأوروبية ليجري تداوله عند 1.1269 دولار، مقتربا من أدنى مستوى في 2021 البالغ 1.1186 دولار. ويُنظر إلى العملة الأوروبية الموحدة باعتبارها عرضة للتأثر برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، خاصة إذا تأخر رفعها في أوروبا.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 96.412، ويتجه إلى تسجيل سابع مكاسب أسبوعية على التوالي قبيل صدور البيانات.

وإذا بلغ التضخم في الولايات المتحدة مستوى التوقعات في مسح أجرته رويترز عند 6.8 بالمئة، فستكون تلك أعلى قراءة منذ عام 1982، وأي زيادة على هذا ستُفسر على أنها تعزز المبررات أمام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لتقليص مشتريات السندات ورفع أسعار الفائدة بشكل أسرع من المتوقع.

ومن المقرر أيضا صدور بيانات ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة اليوم الجمعة، وإذا تحسنت فقد تنذر بزيادة ضغوط الأسعار في الفترة القادمة.

وتُقعد اجتماعات مجلس الاحتياطي الاتحادي والبنك المركزي الأوروبي وبنك انجلترا وبنك اليابان جميعاً الأسبوع القادم.

كان اليوان الصيني قد تراجع أمس الخميس بعدما رفع بنك الشعب الصيني المركزي الاحتياطي الإلزامي من العملات الصعبة للمرة الثانية منذ يونيو، وتعرضت العملة لمزيد من الضغوط بعدما حدد البنك نقطة الوسط المرجعية لنطاق التداول عند مستوى أقل من المتوقع.

وفي الأسواق الخارجية، جرى تداول اليوان عند 6.3735 يوان للدولار. وكانت العملة الصينية قد ارتفعت هذا الأسبوع إلى 6.33 مقابل الدولار، أعلى مستوى لها منذ مايو 2018 قبل أن تهبط بشدة أمس الخميس.

وتراجع الين الياباني 0.3 أمام العملة الأمريكية إلى 113.76 ين للدولار.

ونزل الاسترليني 0.2 بالمئة إلى 1.3197 دولار بعد بيانات مخيبة للآمال بشأن الناتج المحلي الإجمالي في أكتوبر تشرين الأول، لتتجه العملة البريطانية مجددا صوب أدنى مستوى في 2021 والذي سجلته هذا الأسبوع عند 1.3161 دولار.