الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

الصين تحدد مسار التنمية الاقتصادية لعام 2022

الصين تحدد مسار التنمية الاقتصادية لعام 2022

رويترز.

أكد شي جين بينغ، الرئيس الصيني، أن العمل الاقتصادي خلال العام المقبل يجب أن يعطي الأولوية لتحقيق الاستقرار مع مواصلة التقدم.

واستعرض شي جين بينغ -في كلمة له خلال ختام مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي السنوي في بكين- العمل الاقتصادي للبلاد في 2021 وحلل الوضع الاقتصادي الحالي ووضع ترتيبات العمل الاقتصادي للعام القادم.

وشدد المؤتمر على بذل الجهود للحفاظ على الاستقرار مع مواصلة التقدم في الوقت ذاته وحدد كبار القادة الصينيين أولويات العمل الاقتصادي لعام 2022.

وذكرت مجموعة الصين للإعلام أن المؤتمر أكد أنه يجب اتخاذ إجراءات لحماية استقرار الاقتصاد الكلي، والحفاظ على المؤشرات الاقتصادية الرئيسية ضمن نطاق معقول، والحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.

وأشار المؤتمر إلى أن الصين حافظت على موقع قيادي في العالم في التنمية الاقتصادية والسيطرة على جائحة كورونا، مع تحقيق تقدم في القوة العلمية ومرونة السلاسل الصناعية، والإصلاح والانفتاح.

وأكد أن الصين ستواصل تنفيذ سياسات مالية استباقية وسياسات نقدية حكيمة لتحقيق تقدم اقتصادي مطرد العام المقبل.

ولفت إلى أن الصين تتعهد بتنفيذ سياسات جديدة لخفض الضرائب والرسوم، وتعزيز الدعم للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، والشركات المملوكة للأفراد، والتصنيع ومنع حدوث المخاطر، مع اتباع نهج استباقي معتدل في النهوض بالاستثمار في البنية التحتية.

وذكر أنه في عام 2022، ستطبق الصين سياسات الاقتصاد الجزئي لتحفيز حيوية كيانات السوق، وتعميق الإصلاح الهيكلي لجانب العرض مع التركيز على تسهيل دوران الاقتصاد الوطني، ودفع تنفيذ السياسات المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا بقوة.

وأكد الاجتماع أن الصين ستعمل على توسيع الانفتاح المؤسسي عالي الجودة، ومنح الشركات ذات التمويل الأجنبي المعاملة الوطنية، وجذب المزيد من الاستثمار من الشركات متعددة الجنسيات، وتسهيل التنفيذ المبكر للمشاريع الكبرى ذات الاستثمار الأجنبي.