الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
أرشيفية

أرشيفية

النفط يرتفع رغم مخاوف انتشار «أوميكرون»

حققت أسعار النفط اليوم الثلاثاء مكاسب صغيرة معوضة خسائر تكبدتها في وقت سابق من اليوم، بسبب مخاوف المستثمرين إزاء الطلب على النفط بعد معاودة أوروبا وآسيا فرض قيود وسط زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 25 سنتاً بما يعادل 0.3% إلى 74.64 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:32 بتوقيت غرينتش.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 19 سنتاً أو 0.3% إلى 71.48 دولار للبرميل.

وقال إدوارد مويا كبير المحللين في أواندا: «المتعاملون في الطاقة لا يريدون المراهنة ضد أوبك+، لكن جميع المخاطر القصيرة المدى من أوميكرون إلى تشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) السياسة النقدية تثبت جميعها أن لها تأثيراً سلبياً للغاية على توقعات أسعار النفط على الأمد القصير».

وتشدد حكومات حول العالم، من بينها بريطانيا والنرويج، القيود لوقف انتشار المتحور أوميكرون. وتوفي شخص واحد على الأقل في بريطانيا بعد إصابته بالمتحور وهي أول وفاة مؤكدة معلنة مرتبطة بالسلالة الجديدة سريعة الانتشار.

ومع ذلك، رفعت منظمة أوبك توقعاتها للطلب العالمي على النفط للربع الأول من عام 2022 والتزمت بجدولها الزمني للعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة، قائلة إن أوميكرون سيكون له تأثير طفيف وقصير.

في غضون ذلك، من المتوقع أن يزداد العرض مع توقع زيادة إنتاج أكبر حوض صخري في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في يناير كانون الثاني، وفقاً لتوقعات شهرية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الاثنين.