الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
No Image Info

لماذا سجل الدولار أفضل أداء منذ 6 سنوات؟.. خبير اقتصادي يجيب

سجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية ارتفاعاً بنسبة 7% ليحقق بذلك أفضل أداء سنوي له منذ عام 2015 وسط هبوط الذهب والاتجاه لتشديد السياسية النقدية وزيادة الفائدة للتحكم في معدلات التضخم وسط اتجاه الأنظار لتقييم تداعيات انتشار متحور كورونا الجديد.

وعلى المستوى اليومي، ففي نهاية تسوية تعاملات أمس الجمعة سجل مؤشر الدولار تراجعاً بنسبة 0.4% ليصل إلى 95.588 نقطة.

يقول رئيس شركة تارجت للاستثمار، نورالدين محمد، إن الدولار استطاع أن يتفوق على أداء الذهب المتراجع بأكثر من 3% خلال العام الماضي بدعم من زيادة الضغوط على أسعار الذهب مع اتجاه البنوك المركزية بالعالم إلى تشديد سياستها النقدية لمواجهة الضغوط التضخمية المتزايدة.

وأوضح أن من تلك العوامل تصاعد التوقعات حول رفع الاحتياطي الفيدرالي للفائدة بداية من مارس المقبل مع استمرار تعافي الاقتصاد، إضافة لاستمرار تطورات فيروس «كورونا» في السيطرة على تحركات الأسواق.

يذكر أن بيانات جامعة «جونز هوبكنز» كشفت، مؤخراً، تجاوز إصابات «كورونا» الجديدة في الولايات المتحدة حاجز 2.4 مليون حالة خلال الأسبوع الماضي، بما يمثل أكبر زيادة منذ بداية الجائحة.

وأشار نورالدين إلى أن من أهم العوامل التي تؤثر على حركة الدولار خلال شهر يناير 2022 المؤشرات الاقتصادية الخاصة بإنفاق المستهلكين ومعدلات التضخم والبطالة، حيث سيحدد ذلك مدى سرعة الوتيرة التي يسير بها الفيدرالي لرفع سعر الفائدة، وهو ما يؤثر مباشرة على سعر الدولار أمام العملات الأخرى.

وأوضح أنه يضاف إلى ذلك مقدار التغير في معدلات الفائدة على سندات الخزانة الأمريكية وأسعار الطاقة وحل المشكلات الجيوسياسية وعلى رأسها المشاكل الاقتصادية بين أمريكا والصين.