الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
No Image Info

كيف تسهّل رموز الاستجابة السريعة «QR» رحلة المتسوقين؟

أحدثت جائحة كوفيد-19 تحولاً كبيراً في مجريات حياتنا اليومية، بدءاً من المدفوعات الرقمية إلى التسوق عبر الإنترنت وتعزيز تجارب العملاء الافتراضية. وقد نمى قطاع المدفوعات اللاتلامسية بشكل كبير، حيث عمد المستهلكون إلى التسوق عبر الإنترنت. وفي خضم هذا التطور، ظهرت رموز الاستجابة السريعة QR كأداة متعددة الاستخدامات لتقديم تجارب عملاء أفضل وأكثر أماناً، وفقاً لرئيس شركة أدين للمدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط، ساندر مارتينز.

وأضاف مارتينز: «تعد رموز الاستجابة السريعة QR أحد الحلول التي تتميز بالسهولة في التنفيذ، ناهيك عن أنها منخفضة الكلفة، كما أنها تسهم في تعزيز الاقتصاد اللاتلامسي، ولا يحتاج تجار التجزئة إلى الاستثمار في صفحة تسجيل المغادرة. وبما أن رموز الاستجابة السريعة QR تعد أحد الطرق الفعَّالة من حيث الكلفة والتي تسهم في معالجة الكثير من رحلة المتسوق، فهي أيضاً في متناول المزيد من العلامات التجارية».

وفي الواقع، أصبحت رموز الاستجابة السريعة QR رابط الانتقال بين عالمنا المادي والرقمي بشكل متنامٍ. ومع استمرار تحول تفضيلات المستهلك نحو التفاعلات غير التلامسية، أصبح هذا التوجه أكثر أهمية من أي وقت مضى. هذا ويتم فحص رموز الاستجابة السريعة QR عبر القطاعات، حتى لا يضطر المستهلكون إلى التفاعل المادي مع أي قائمة أو كشك أو حتى نقطة بيع POS.

هذا واعتمدت الحكومات في المنطقة رموز الاستجابة السريعة QR بشكل متنامٍ عبر المكاتب الحكومية في الإمارات العربية المتحدة وفي العديد من المؤسسات الخاصة. وتحمل رموز الاستجابة السريعة QR فوائد جمة في مختلف ميادين الحياة. على صعيد المطاعم، يمكن للعملاء مسح رموز الاستجابة السريعة لعرض القوائم والطلب وأحياناً الدفع من خلال هواتفهم الذكية.

وفي ظل التوجه المتنامي لاعتماد رموز الاستجابة السريعة QR، يجب اعتماد رموز الاستجابة السريعة QR طوال رحلة العميل بأكملها وليس فقط في نقطة البداية. وخلاف ذلك، يمكن أن تظل الرحلة معطلة، ما يزيد من احتمال عدم إتمام العملاء للمعاملات

ونسرد أدناه بعض فوائد رموز الاستجابة السريعة والتي تسهم في تحسين حياة المتسوقين:

تعزيز التجارب اللاتلامسية وجعلها في متناول الجميع

بالنسبة لمعظم المتسوقين، فإن التحول بين القنوات المادية والرقمية ليس سوى طريقة للتسوق. وأصبح هذا التوجه يتنامى بشكل متزايد فيما يتعلق بالطريقة التي يدفعون بها أيضًا. عند تسجيل المغادرة في نقاط البيع التابعة لبائع التجزئة، فإنهم يريدون أن يكونوا قادرين على استخدام طريقتهم المفضلة، سواء كانت رقمية أو مادية.

يساعد استخدام رموز الاستجابة السريعة QR في تدفقات الخروج على سد هذا الفجوة ويسمح للعملاء باستخدام طرق الدفع عبر الإنترنت في المتجر، سواء كان بائع تجزئة يعرض رموز الاستجابة السريعة QR بشكل فعَّال على أجهزته اللوحية لتمكين عمليات الشراء، أو فندق، حيث يمسح رمز الاستجابة السريع QR خاص بالعميل عند الخروج أو مطعم يضع رمز الاستجابة السريعة على الطاولات لتوجيه العملاء إلى موقع الويب الخاص بهم.

القضاء على الخطوات غير الضرورية في رحلة العميل

يستطيع المستهلك استخدام الكاميرا الخاصة بهاتفه الذكي للاطلاع على قائمة في أحد المطاعم والدفع أو مسحها لكاميرا الهاتف الذكي، لا سيما أن رموز الاستجابة السريعة تسهّل حياة المتسوقين وتوفر لهم تجارب سهلة خالية من أي متاعب، ما يقلل من خطوات عملية الدفع خلال رحلة المتسوق، من الاكتشاف إلى التفكير ومن ثم الإقبال على الشراء. على سبيل المثال، يمكن للمستهلك مسح القائمة باستخدام رموز الاستجابة السريعة QR، ثم تقديم الطلب باستخدام الرمز وحتى إكمال الدفع من خلاله. بهذه الطريقة، لا يضيع الوقت في انتظار النوادل لإحضار بطاقة القائمة، واتخاذ قرار بشأن ما يجب طلبه وتقديم الطلب وانتظار الفاتورة، ثم تسوية الدفع في محطة الدفع النقدي (الكاشير).