الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
No Image Info

3 عوامل ترفع أسعار الذهب لـ2100 دولار في 2022

قال ديفيد لينوكس المحلل لدى شركة إدارة الأموال «فات بروفيتس»، إن ضعف الدولار الأمريكي والتضخم والتوترات الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا، أبرز 3 عوامل من المرجح أن تعزز من ارتفاعات أسعار الذهب العالمية، والذي قد يختبر مستويات قياسية جديدة تصل إلى مستوى 2100 دولار للأونصة خلال عام 2022.

وأضاف لينوكس في تصريحات لقناة سي إن بي سي الأمريكية: «نعتقد أنه على مدى عام 2022، سنرى اختبار سعر الذهب لأعلى مستوياته القياسية على الإطلاق، ومن الممكن أن يتجاوز ذلك بكثير بمجرد وصوله إلى مستوى 2100 دولار للأونصة».

وبحسب مزودة البيانات «إيكون»، فإن أسعار الذهب أغلقت في أغسطس 2020 عند مستوى قياسي 2063 دولاراً للأونصة.

وقال لينوكس: إنه يبدو أن كل شيء في مكانه لكي ينخفض ​​الدولار الأمريكي، حيث إنه إذا ضعف الدولار، فسيكون ذلك بمثابة نعمة للذهب.

وأوضح لينوكس أن التضخم في الولايات المتحدة يقترب من 6% ارتفاعاً من نحو 1%، ولذلك يُنظر إلى الذهب على أنه تحوط ضد التضخم ويزيد في القيمة مع انخفاض الدولار.

وأكد أن التوترات الجيوسياسية بين القوى العسكرية الكبرى قد تؤدي أيضاً إلى ارتفاع أسعار الذهب في وقت مبكر عما كان متوقعاً.

وأشار إلى أن ذلك على وجه الخصوص يقصد به الوجود العسكري الروسي على طول حدودها مع أوكرانيا الذي يتزايد، لافتاً إلى أنها قد تتحول بسرعة إلى شيء كارثي ومن ثم نرى ارتفاعاً كبيراً بالذهب.

وأضاف: «إذا حدث ذلك، فسنرى رد فعل سعر الذهب بشكل كبير، ومن المحتمل أن يصل 2100 دولار للأوقية عاجلاً وليس آجلاً».