الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

اقتصاد كوريا الجنوبية يواجه مخاطر مرتفعة

قالت هيئة بحثية، الأحد، إن اقتصاد كوريا الجنوبية يواجه مخاطر سلبية مرتفعة، في ظل تشديد الدولة لقيود مكافحة فيروس كورونا وتباطؤ التعافي الاقتصادي العالمي.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن معهد التنمية الكوري في تقرير شهري لتقييم الوضع الاقتصادي، أن تعافي الإنفاق الخاص منذ ديسمبر الماضي تضرر بسبب تشديد قيود التباعد الاجتماعي لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وجاء في التقرير: «فيما يتعلق بالجانب الخارجي، من المتوقع أن تمثل عرقلة سلاسل الإمداد العالمية وتغيرات السياسات النقدية للاقتصاديات الكبرى مخاطر سلبية بالنسبة للاقتصاد الكوري الجنوبي».

يشار إلى أن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وسرعة انتشار متحور أوميكرون تفاقم الغموض الاقتصادي في أكبر رابع اقتصاد في آسيا.

وكانت كوريا الجنوبية قد خففت قيوداً في نوفمبر الماضي وفقاً لخطة «التعايش مع فيروس كورونا» في محاولة للعودة التدريجية للحياة ما قبل جائحة كورونا.

ولكنها شددت القيود في 18 ديسمبر الماضي. وقامت السلطات بتمديد قواعد التباعد الاجتماعي حتى 16 يناير الجاري.

وكان الإنفاق الخاص قد ارتفع في ظل توزيع اللقاحات والتعافي الاقتصادي، ولكن يبدو أن الوضع الوبائي عرقل التعافي.

وقد انكمش الانفاق الاقتصادي بنسبة 0.2% خلال الربع الثالث، مقارنة بـ3.6% خلال الربع الثاني.

وتوقع البنك المركزي نمو الاقتصاد بنسبة 3% هذا العام، عقب نموه بنسبة 4% العام الماضي. وتوقعت وزارة المالية نمو الاقتصاد بنسبة 3.1%.