الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

شركات محلية توزّع أرباحاً سنوية فوق 5%

توزّع شركات مدرجة في الأسواق المحلية أرباحاً سنوية بعوائد تفوق خمسة في المئة من سعر السهم، ما يجعلها جذابة جداً، مقارنة مع العوائد المصرفية التي لا تتجاوز الاثنين في المئة .

وتتركز توزيعات الأرباح في القطاع المصرفي بشكل خاص نتيجة أدائه المتميز المسجل في الفترة الماضية .

وفي دبي، صادق بنك المشرق على توزيع أرباح سنوية عن عام 2018 بعائد 5.62 في المئة وبواقع أربعة دراهم للسهم، فيما صادق البنك التجاري على توزيع أرباح بنسبة 5.45 في المئة من سعر السهم بواقع 0.207 درهم سهم.

من جهته، أوصى مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي توزيع أرباح سنوية بعائد 6.7 في المئة وبواقع 0.35 درهم للسهم.

وفي قطاع الاتصالات، أوصى مجلس إدارة شركة الاتصالات المتكاملة (دو) بتوزيع 0.35 درهم للسهم بعائد 6.92 في المئة.

وفي سوق أبوظبي، صادق بنك الشارقة الإسلامي على توزيع أرباح بعائد 7.1 في المئة بواقع 0.08 درهم للسهم، فيما أوصى بنك رأس الخيمة الوطني بتوزيع أرباح بعائد سبعة في المئة بواقع 0.3 درهم للسهم.

وفي قطاع العقارات، أوصت مجموعة الدار العقارية بتوزيع أرباح نسبتها 7.86 في المئة بواقع 0.14 درهم للسهم.

من جانبها، أوصت مجموعة دانة غاز بتوزيع أرباح بواقع 0.055 درهم للسهم بعائد 6.5 في المئة .

كما أوصت مجموعة سيراميك رأس الخيمة بتوزيع أرباح بعائد 7.5 في المئة وبواقع 0.15 درهم للسهم.

في هذا السياق، أكد المختص المالي كفاح المحارمة أن توزيعات الأرباح في القطاع المصرفي جاء نتيجة لارتفاع الأرباح من جهة، والمديونية المعقولة من جهة أخرى .

وأفاد بأن الشركات تقدم عادة على إعادة توزيع الأرباح عندما تتوافر السيولة لديها، ولا تحتاج إليها للقيام بتوسعات أو لسد المديونية.

كما أوضح أن توزيعات الأرباح بشكل عام تعكس تطلعات الشركات لأدائها المستقبلي، مضيفاً أن بعض الشركات العقارية تخفض توزيعات أرباحها على سبيل المثال تحسباً لتراجع أدائها في الفصول المقبلة .

وأكد أن هذه الشركات قد تحتاج للسيولة إلى سد المديونية تحسباً لرياح معاكسة بدلاً من توزيع الأرباح للمستثمرين.

من جانبه، توقع المحلل المالي وائل أبومحيسن أن تخفض الشركات العقارية العاملة في الأسواق المحلية توزيعات الأرباح في السنوات القليلة المقبلة، وأن تغيب هذه التوزيعات كلياً عن بعض الشركات مثل داماك العقارية بفعل حاجتها للسيولة.

واعتبر أن أداء الشركات التي تمتنع عن توزيع الأرباح ليس دائماً سيئاً، مؤكداً أن بعضها يتمتع بنظرة مستقبلية توسعية طويلة الأمد تدفعها إلى إعادة استثمار السيولة الفائضة بدلاً من توزيعها للمستثمرين.

#بلا_حدود