الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
No Image Info

مركز دبي المالي العالمي يسجل رقماً قياسياً بدخول 437 شركة جديدة في 2018

سجل مركز دبي المالي العالمي نمواً قياسياً غير مسبوق في تاريخه منذ 15 عاماً بانضمام 437 شركة في 2018، وهو العدد الأكبر منذ تأسيسه في عام 2004.

ويسهم المركزي بنحو 3.9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي، إذ يعتبر قطاع الخدمات المالية من أهم المساهمين في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة.

وارتفع عدد الشركات المسجلة النشطة في المركز 15 في المئة على أساس سنوي، حيث ارتفع من 1853 إلى 2137 شركة، كما شهد انضمام 1226 كادراً محلياً ودولياً ليرتفع تعداد القوى العاملة فيه إلى 23,604 موظف في نهاية 2018.

وارتفع صافي أرباح المركز 11 في المئة إلى 88 مليون دولار، مقارنة مع 79 مليون دولار في 2017، باستثناء مكاسب القيمة العادلة العائدة إلى محفظة استثماراته العقارية.

وتعليقاً على أداء المركز، قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي في بيان صدر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي: "انطلق مركز دبي المالي العالمي قبل خمسة عشر عاماً برؤية طموحة لأن يصبح مركزاً مالياً عالمياً من الطراز الأول وهو ما نجحنا في تحقيقه بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي رسمت خارطة الطريق لمسيرة النجاح التي نواصل جني ثمارها".

من جانبه، أفاد محافظ مركز دبي المالي العالم عيسى كاظم بأن مساهمة المركز في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي تصل إلى 3.9 في المئة.

وحول توقعاته لأداء المركز في 2019، ذكر أن المؤشرات المبدئية خلال الشهرين الأولين من العام الجاري تظهر تحسناً ملحوظاً مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.

وأوضح أن نسبة الإشغال الإجمالية في الوقت الحالي في العقارات التابعة لمركز دبي المالي العالمي تصل إلى 80 في المئة بينما تصل إلى 98 في المئة في العقارات المسجلة داخل المركز.

وحسب كاظم، يصل حجم السيولة لدى المركز إلى أكثر من مليار درهم كما في نهاية العام الماضي.

وأكد أن أنشطة وخطط المركز تنسجم مع مبادئ دبي الثمانية وبنود "وثيقة الخمسين"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مطلع العام الجاري، باعتباره أكبر منطقة حرة مالية وبوابة المال والأعمال التي تربط بين أسواق المنطقة الناشئة والعالم.

موضحاً أن القطاع المالي سجل زيادة بلغت 82 شركة جديدة منها 35 شركة في مجال التكنولوجيا المالية و25 شركة في مجال إدارة الصناديق الاستثمارية والعدد المتبقي في مجالات مالية أخري.

وشهدت منظومة التكنولوجيا المالية في المركز نمواً ملحوظاً خلال عام 2018، حيث قدم المركز دعمه لمجتمع حيوي يضم ما يزيد على 80 شركة عاملة في القطاع.

كما وسّع المركز من شبكة شركائه الدوليين لتشمل 11 مركزاً عالمياً للتكنولوجيا المالية، بما في ذلك نيويورك ولندن وهونغ كونغ وكوالالمبور وسنغافورة ومومباي.

وتتيح بيئة المركز المحفزة للابتكار، بدعم من صندوقه الاستثماري المخصص للتكنولوجيا المالية بقيمة 100 مليون دولار والذي أطلقه في عام 2017، لشركات التكنولوجيا المالية إمكانية الوصول إلى برامج مسرعات عالمية المستوى.

وأظهر استبيان أجري أخيراً استَطلع آراء عملاء المركز أن إجمالي حجم الأصول المدارة في مركز دبي المالي العالمي بلغ 99 مليار دولار بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2018، ما يُظهر التطور المتواصل لقطاع إدارة الثروات والأصول في المركز.

#بلا_حدود