الخميس - 20 يونيو 2024
الخميس - 20 يونيو 2024

مجلس المناطق الحرة بدبي ينهي دراسة مبادرة التجارة الإلكترونية

مجلس المناطق الحرة بدبي ينهي دراسة مبادرة التجارة الإلكترونية
أنهى مجلس المناطق الحرة بدبي، خلال اجتماعه الثاني عشر برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس مجلس المناطق الحرة، دراسة مبادرة التجارة الإلكترونية، ورفعها إلى المجلس التنفيذي للبدء في تنفيذها.

وعملاً ببنود وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية للاستثمار وتأسيس الأعمال، شكّل المجتمعون فريق عمل رسم الخريطة الاقتصادية الجغرافية الشاملة لدبي.

ويتكون الفريق من دائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة دبي وسلطة دبي للتطوير والمنطقة الحرة في جبل علي ومركز دبي المالي العالمي وجمارك دبي وبلدية دبي والمنظمة العالمية للمناطق الحرة ووزارة الاقتصاد.


وأوصى مجلس المناطق الحرة بدبي في اجتماعه الدوري بإعداد دراسة مفصلة لدعم قطاع منتجات الحلال ونقل خبرات المناطق الحرة بدبي الى الخارج، إضافة إلى إجراء تقييم شامل للمناطق المتخصصة والحرة منذ تاريخ إنشائها وحتى تاريخه.


كما اعتمد المجلس بشكل مبدئي مبادرة جديدة تهدف إلى تسهيل ممارسة الشركات أعمالها في العديد من المناطق الحرة بدبي بمجرد حصولها على «ترخيص واحد one free zone passport» في إحدى هذه المناطق. وتسهل المبادرة استئجار إحدى الشركات في منطقة حرة لمكاتب أو وحدات صناعية في مناطق حرة أخرى بدبي لممارسة أنشطتها بحيث تتمكن شركات المناطق الحرة من العمل في مناطق حرة أخرى غير المرخصة بها، من دون الحاجة لاستصدار تراخيص جديدة وبالاكتفاء بترخيص صادر من المنطقة الحرة الأولى التي سجلت الشركة فيها.

وتطرق المجتمعون إلى آليات مواءمة تسهيل فتح حسابات مصرفية للشركات والمستثمرين في الدولة مع الإجراءات الدولية المطلوبة لمكافحة غسيل الأموال، وتم تكليف لجنة التراخيص المنبثقة عن المجلس بالتواصل مع إدارات البنوك لبحث أفضل الآليات التي ترضي كافة الأطراف في هذا المجال.

واتفق المجلس على عقد عدد من الاجتماعات مع دائرة الأراضي والأملاك في دبي واللجنة العليا للتشريعات لمناقشة موضوع إعفاء شركات المنطقة الحرة من تسجيل عقود إيجار العقارات المستأجرة في المنطقة الحرة لدى الدائرة وبحث أنسب الحلول.