الجمعة - 03 يوليو 2020
الجمعة - 03 يوليو 2020

الفجيرة تبحث العلاقات التجارية مع جنوب أفريقيا



بحثت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة تعزيز علاقاتها مع جمهورية جنوب أفريقيا، وأكد رئيس مجلس إدارة الغرفة الشيخ سعيد بن سرور سيف الشرقي، خلال استقباله قنصل عام جمهورية جنوب أفريقيا بدبي مجوبو دايفيد ماجابيأن العلاقات بين الدولتين تشهد تطوراً إيجابياً كبيراً على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية.

من جهته، أوضح مدير عام الغرفة سلطان الهنداسي، أن جمهورية جنوب أفريقيا تعد شريكاً استراتيجياً قوياً لدولة الإمارات، وأن إمارة الفجيرة ترتبط تجارياً مع جنوب أفريقيا، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري بين الجانبين بلغ أكثر من 116 مليون درهم عام 2018.


واستعرض إمكانات إمارة الفجيرة الاقتصادية والتنموية، مشيراً إلى أن موقع الإمارة الجغرافي المتميز خارج مضيق هرمز والتحديث المستمر لبنيتها التحتية والمتكاملة، جعلت منها بوابة تجارية مثالية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقال إن الإمارة يمكن أن تشكل لجنوب أفريقيا نافذة حيوية، لتنشيط تجارتها مع دول شبه القارة الهندية ودول شرق أفريقيا وأوروبا.

وأضاف أن موقع الفجيرة وإمكاناتها الكبيرة في تخزين وتكرير النفط، أهلاها إلى أن تكون الثانية على مستوى العالم في مجال تزويد السفن بالوقود، كما أن الإمارة توفر بيئة استثمارية مشجعة، لا سيما في مجالات تخزين وتكرير النفط حيث تبلغ السعة التخزينية حالياً نحو 10 ملايين متر مكعب.. موضحاً أنه يجري حالياً تنفيذ مشروع لتخزين 42 مليون طن متري من النفط في الفجيرة ما يجعلها أكبر مركز لتخزين النفط في العالم.

ومن جانبه، كد قنصل عام جمهورية جنوب أفريقيا حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع الإمارات، لما تتميز بها من انفتاح على العالم وما تمتلكه من إمكانات وخبرات واسعة في مجال التجارة والخدمات والبنية التحتية المتطورة وما تتمتع بها من أمن واستقرار اقتصادي.

واستعرض المقومات الاقتصادية في بلاده، مشيراً إلى أنها تتشكل من قطاع التعدين والزراعة والصناعات الغذائية والطاقة.. وقال إن أصحاب الأعمال في بلاده يتطلعون لتعزيز العلاقات مع نظرائهم في إمارة الفجيرة ما يسهم في تبادل المعلومات حول فرص الاستثمار المتاحة لدى كلا الطرفين وإمكانية إقامة شراكات تجارية لا سيما في مجالي التعدين والسياحة.
#بلا_حدود