الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
No Image Info

البورصات المحلية تتراجع على وقع الأداء السلبي للأسواق العالمية

تراجع سوقا دبي وأبوظبي بنسبة 0.63 في المئة و0.86 في المئة على التوالي في تداولات بداية الأسبوع بعد تأثرهما سلباً بالمخاوف المتعلقة بتباطؤ الاقتصاد العالمي، ولا سيما بعد تهاوي الأسواق الصينية 4.4 في المئة يوم الجمعة الماضي في ضوء تراجع الصادرات الصينية خلال فبراير.

وفي هذا السياق، قال المحلل المالي وائل أبو محيسن إن الموجة التصاعدية الأخيرة في سوق دبي تواصل فقدان زخمها، وأن المخاوف العالمية تتجدد بشان اقتصادات الدول الناشئة بشكل عام والاقتصاد الصيني بشكل خاص.

وأضاف أن المستثمرين يتوقعون تباطؤ ثاني أكبر اقتصاد في العالم، موضحاً ان الاقتصاد الصيني يؤثر بشكل كبير ومباشر في أسعار السلع الأولية وبالنفط، كون هذا البلد يشكل أكبر مستهلك له.

ولفت إلى أن شهية التداول على الشراء كانت متدنية في سوق دبي اليوم، وهو ما انعكس على قيم وأحجام التداول.

وتراجع سوق دبي إلى 2578 نقطة بتداولات 130.5 مليون درهم بعد تراجع القطاعات الرئيسة.

وانخفض مؤشر القطاع العقاري 0.3 في المئة بعد تراجع سهم إعمار 0.84 في المئة وسهم الاتحاد العقارية 1.1 في المئة، في حين فقد قطاع البنوك 0.5 في المئة إثر انخفاض سهم بنك دبي الإسلامي نحو 0.8 في المئة.

وكذلك انخفض سوق أبوظبي إلى 4872 نقطة بتدالاوت بلغت 180 مليون درهم بضغط من الأسهم الرئيسة.

وتراجع مؤشر قطاع العقار 0.9 في المئة مع تراجع سهم الدار 1.12 في المئة، فيما انخفض قطاع البنوك 1.44 في المئة بعد تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 1.44 في المئة.
#بلا_حدود