الاحد - 16 يونيو 2024
الاحد - 16 يونيو 2024

استمرار تحسن النشاط التجاري للقطاع الخاص بدبي

استمرار تحسن النشاط التجاري للقطاع الخاص بدبي

مهرجان دبي



استمر تحسن الأوضاع التجارية في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي في فبراير الماضي، بمعدل مماثل لشهر يناير.

وأظهر تقرير صادر عن بنك الإمارات دبي الوطني ارتفاع إجمالي النشاط التجاري بأسرع معدل في تسعة أشهر، في حين ازدادت الأعمال الجديدة بوتيرة ظلت أعلى من متوسط 2018 بالرغم من تراجعها منذ شهر يناير.



وظل مؤشر الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي من دون تغيّر في فبراير، بعد أن سجل في يناير أعلى قراءة له في سبعة أشهر (55.8 نقطة).


وأشار هذا إلى تحسن قوي في الأوضاع التجارية لتكون أسرع مما هو مسجل في 2018.

وأفادت شركات قطاع الجملة والتجزئة بتسجيل معدل النمو أقوى مستوياته في فبراير، ولكن مع زيادة تخفيضات الأسعار مقارنة بشهر يناير.

وارتفع المؤشر الرئيس إلى أعلى مستوياته في ثمانية أشهر مسجلاً 58.1 نقطة، وهي قراءة أعلى من القراءة المناظرة لقطاع السفر والسياحة (56.8 نقطة، الأعلى في تسعة أشهر).

كما سجل قطاع الإنشاءات أداء أقوى في فبراير (54.0 نقطة).

وقالت خديجة حق رئيسة بحوث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك الإمارات دبي الوطني إن «نمو الإنتاج والأعمال الجديدة تحسن بفضل استمرار تخفيضات الأسعار، خصوصاً في قطاع تجارة الجملة والتجزئة، في حين يستمر الضغط على هوامش أرباح الشركات مع انخفاض متوسط أسعار المبيعات في الأشهر العشرة الأخيرة، مع زيادة تكاليف مستلزمات الإنتاج خلال الفترة نفسها»