الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
منصة غاز

منصة غاز

وكالة الطاقة الدولية: تخمة البتروكيماويات تغلق مصافي تكرير

حذرت الوكالة الدولية للطاقة من أن زيادة الطاقة الإنتاجية لمصافي التكرير عن حجم الطلب العالمي على المنتجات البترولية المكررة، ربما يؤدي إلى إغلاق عدد من المصافي لاستعادة التوازن في السوق.

وأوضحت الوكالة في تقريرها السنوي لعام 2019 أن صناعة التكرير العالمية تواجه موجة من عمليات توسيع الطاقة الإنتاجية بحلول عام 2024، مشيراً إلى أنه من السابق لأوانه التكهن بتوقيت الإغلاق ومواقعه.

وبحسب الوكالة فإن طاقة التكرير ستزيد في العام الجاري بنحو 2.9 مليون برميل يومياً وهي أكبر زيادة في أربعة عقود.

وتتزامن هذه الزيادة مع تراجع العوائد نتيجة نقلص هوامش أرباح عمليات تقطير الغازولين بسبب زيادة المعروض وضعف الطلب.

وأشار التقرير إلى أن مصافي التكرير على مستوى العالم ستضيف طاقة جديدة في حدود تسعة ملايين برميل يومياً حتى عام 2025.

ولفت التقرير إلى أن الصين في طريقها لأن تحل محل الولايات المتحدة باعتبارها صاحبة أكبر طاقة تكرير على مستوى العالم.

ونبهت الوكالة إلى أنه بالتوازي مع الزيادات المقررة في الطاقة الإنتاجية لمصافي التكرير تقف عمليات الإنتاج على حافة واحدة من أكبر عمليات إعادة الهيكلة في تاريخ صناعة المنتجات البتروكيماوية في إشارة إلى تطبيق اشتراطات المنظمة الدولية للملاحة البحرية الخاصة بنسبة المكون الكبريتي في وقود السفن في مطلع يناير 2020.

وتشير تقديرات الوكالة إلى أن الطلب على زيت الوقود الغني بالكبريت وهو الوقود المستخدم لتشغيل السفن منذ الستينات سينخفض من 3.5 مليون برميل يومياً حالياً إلى 1.5 مليون برميل يومياً في غضون عام واحد.

وأشارت الوكالة إلى أن تراجع الطلب على زيت الوقود وزيادة المعروض من البتروكيماويات في السنوات القليلة المقبلة سيفيد منتجي النفط الخفيف الأمريكي.

وأكدت الوكالة أن الولايات المتحدة ستصبح نتيجة لهذه التطورات المورد الأول للنفط الخام الخفيف الذي يتزايد الطلب عليه، لافتة إلى أن النفط الصخري الأمريكي سيساعد أيضاً على تلبية اشتراطات منظمة الملاحة الدولية وتوفير كميات كبيرة من النافتا التي تحتاج إليها صناع البتروكيماويات.

ويبلغ عدد المصافي على مستوى العالم نحو 700 مصفاة فيما بلغ حجم الطلب العالمي على منتجات البترولية المكررة في عام 2018 نحو 100 مليون برميل يومياً.

#بلا_حدود