الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

أرامكو أكثر شركات النفط ربحية في العالم

أرامكو أكثر شركات النفط ربحية في العالم

أرامكو أكثر شركات النفط ربحية في العالم

حصلت شركة أرامكو السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، على تصنيف A+ من فيتش وA1 من موديز في أول تصنيف ائتماني لها على الإطلاق، وذلك قبل أول بيع سندات عالمي لعملاق النفط المملوك للدولة وعقب أرباح في 2018 فاقت أرباح نظيراتها من كبرى شركات النفط في العالم.

وستبدأ أرامكو عقد اجتماعات مع مستثمري السندات الدوليين الأسبوع الجاري بشأن أول ظهور لها في أسواق المال الدولية، إذ تفتح دفاترها للمرة الأولى لفحصها من قبل المستثمرين. ونظراً لكون أرامكو مملوكة بالكامل للدولة، فإن تصنيفاتها تتماشى مع التصنيف الائتماني للسعودية.

وقالت وكالة فيتش إن أرامكو حققت أرباحا قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات بلغت 224 مليار دولار في 2018، متخطية إكسون موبيل أكبر شركة نفط مدرجة في العالم.

وأضافت فيتش: "إنه في نهاية 2018، تخطت الأرصدة النقدية لأرامكو حجم ديونها في الميزانية العمومية".

وقالت فيتش إن أرامكو السعودية هي أكبر منتج للنفط في العالم وبفارق كبير، متفوقة على نظراء إقليميين وشركات نفط عملاقة مدرجة مثل رويال داتش شل وتوتال وبي.بي.

ولفتت إلى أن أرامكو أقل حضوراً في الغاز الطبيعي وقطاع المصب من بعض أقرانها العالميين، مثل شل وتوتال، ما يجعلها أكثر انكشافاً على أسعار النفط وإن كان ذلك يعوضه تكلفة إنتاج أقل، واستراتيجيتها للتوسع في المصب والاستحواذ على سابك.

وقالت إن متوسط إنتاج أرامكو من السوائل ومن الهيدروكربون بلغ إجمالاً 11.6 مليون و13.6 مليون برميل من المكافئ النفطي يومياً على الترتيب في 2018.

ومن جانبها، قالت وكالة موديز إن أرامكو السعودية لديها وضع سيولة قوي للغاية، مشيرة إلى أنه حتى نهاية 2018، كان لدى الشركة 48.8 مليار دولار سيولة مقابل 27 مليار دولار ديونا مسجلة.

وأوضحت موديز أن مديونية الميزانية العمومية للشركة تُدار بشكل متحفظ، مشيرة إلى أن لدى أرامكو تسهيلات مصرفية حجمها 46.8 مليار دولار، منها 25.5 مليار دولار ما زالت متاحة.

وتعتزم أرامكو إصدار أول سندات لها مقومة بالدولار، ومن المتوقع أن يكون بعشرة مليارات دولار على الأقل، بعد إتمام جولة ترويجية الأسبوع الجاري.

وستعقد الشركة اجتماعات مع المستثمرين في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة حتى الخامس من أبريل الجاري قبل إصدار سندات دولارية متعددة الشرائح، حسبما أفادت وثيقة صادرة عن أحد البنوك التي تقود العملية.

وسيساعد بيع الديون على تمويل استحواذ الشركة على حصة في سابك، رابع أكبر منتج للبتروكيماويات في العالم.

وكانت أرامكو قالت الأسبوع الماضي إنها ستشتري 70 في المئة من الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من صندوق الثروة السيادي السعودي مقابل 69.1 مليار دولار في واحدة من أكبر الصفقات بصناعة الكيماويات العالمية.

وفي سياق متصل، عينت أرامكو بنوكاً قبيل إصدار أول مزمع لسندات دولارية متعددة الشرائح.

وعينت أرامكو كلاًّ من جيه.بي مورجان ومورجان ستانلي منسقين عالميين مشتركين، وكمديري دفاتر إلى جانب سيتي جروب وجولدمان ساكس واتش.اس.بي.سي والأهلي كابيتال.

وتدور آجال السندات بين ثلاث سنوات و30 عاماً. ويبدأ عقد اجتماعات مع مستثمري السندات هذا الأسبوع في "جولة ترويجية" تشمل سنغافورة ولندن وهونغ كونغ وطوكيو ونيويورك ولوس أنجلوس وبوسطن وشيكاغو.