الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

خفض إنتاج أوبك يرفع النفط لأعلى مستوى في 2019

خفض إنتاج أوبك يرفع النفط لأعلى مستوى في 2019

خفض إنتاج أوبك يرفع النفط لأعلى مستوى في 2019

ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في 2019 مدعومة ببيانات اقتصادية صينية قوية وإمكانية فرض عقوبات جديدة على إيران، وزيادة حدة الأزمة السياسية في فنزويلا، وظهور دلائل جديدة على صلابة موقف منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها على مواصلة المضي قدماً في خفض الإنتاج.

وتحسنت أسعار النفط بنحو 36 في المئة منذ مطلع العام الجاري بفضل كفاءة سياسية التخفيضات التي تطبقها أوبك بقيادة السعودية.

وزاد خام القياس العالمي برنت في آخر جلسة تداولات بنحو 32 سنتا أو 0.5 في المئة ليدور حول 69.33 دولار للبرميل وذلك بعد أن لامس مستوى 69.50 دولار وهو أعلى مستوى منذ منتصف نوفمبر، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 30 سنتاً أو 0.5 في المئة ليدور حول 61.89 دولار للبرميل بعد أن تجاوزت حاجز 62 دولاراً لأول مرة منذ أوائل نوفمبر.


ويقول كبير المحللين الاقتصاديين لدي المؤسسة المصرفية الصينية الخارجية في سنغافورة هاوي لي إن قرار أوبك بتمديد اتفاقية خفض الإنتاج التي سينتهي العمل بها في شهر يونيو المقبل وقرار واشنطن بتمديد إعفاء بعض الدول من حظر صادرات النفط الإيراني سيحددان مسار الأسعار خلال الفترة المقبلة.


وتوقع لي أن تحكم المعنويات بمسار الأسواق مشيراً إلى أن قرار تمديد خفض الإنتاج شبه مؤكد ولكن في المقابل فإن ارتفاع الأسعار إلى مستوى 62 دولاراً لبرميل سيشكل نقطة إغراء لعدم الالتزام الصارم بسياسات الخفض التي خلصت الأسواق من نحو 1.2 مليون برميل ما قضى على تخمة المعروض في الأسواق.

وتظهر بيانات أوبك انخفاض حجم الإنتاج للشهر الرابع على التوالي ليصل إلى أقل مستوى من عام 2025، فيما أظهرت بيانات أمريكية انخفاض المخزونات الأمريكية بنحو 900 ألف برميل في الأسبوع الماضي.

وعاد قطاع الصناعات التحويلية الصيني إلى النمو على غير المتوقع في مارس للمرة الأولى في أربعة أشهر.

وجاءت بيانات الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة أيضاً أفضل من المتوقع في مارس، ما ساعد المستثمرين على تجاوز بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة لشهر فبراير.

وقال مسؤول كبير بالإدارة أن واشنطن تدرس فرض عقوبات إضافية على قطاعات جديدة من الاقتصاد الإيراني و قد لا تمدد الإعفاءات من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيرانية.

2015

وبحسب بيانات أوبك ضخت الدول الأعضاء الـ 14 في المنظمة كمية من النفط في شهر مارس تقل بمقدار 295 ألف برميل يومياً مقارنة مع كمية الإنتاج في شهر فبراير، ما هبط بكمية الإنتاج الإجمالي إلى 30.385 مليون برميل يوميا من بينها نحو 9.82 مليون برميل يوميا إنتاج السعودية وحدها.