الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

نفي رسمي لاندماج بنكي أبوظبي الأول و«الإسلامي»

نفي رسمي لاندماج بنكي أبوظبي الأول و«الإسلامي»
نفى مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي الأول إجراء محادثات اندماج بعدما قال تقرير صحافي لوكالة بلومبيرغ إن إمارة أبوظبي تدرس دمجهما.

وقال بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، في بيان للبورصة إنه «ينفي تماماً التقرير الصادر عن وكالة بلومبيرغ الذي يشير إلى عملية اندماج محتملة بين كل من بنك أبوظبي الأول ومصرف أبوظبي الإسلامي».

وأضاف البنك أنه «لم يدخل في أي نقاش مع مصرف أبوظبي الإسلامي للقيام بأي عملية اندماج».


وفي بيان منفصل للبورصة، قال مصرف أبوظبي الإسلامي إن ما ورد في التقرير ليس صحيحاً، مشيراً إلى إنه لا يقوم في الوقت الراهن بدراسة أي عملية دمج أو استحواذ مع أي مصرف آخر.


وقال متحدث باسم بنك أبوظبي الأول: «على الرغم من أن بنك أبوظبي الأول لا يعلق على شائعات السوق، فإن البنك يرفض وبشدة التقرير الصادر عن وكالة بلومبيرغ والذي يتحدث عن عملية اندماج محتملة بين كل من بنك أبوظبي الأول ومصرف أبوظبي الإسلامي، ويؤكد أنه لم يدخل في أي نقاش مع مصرف أبوظبي الإسلامي للقيام بأية عملية اندماج».

وأضاف عقب إتمام عملية توحيد ودمج الأنظمة التقنية مؤخراً، تنصب جهود البنك الآن كلياً نحو العمل بكامل إمكاناته لتحقيق أكبر قيمة للمساهمين خلال العام 2019.

وكانت بلومبيرغ نقلت عن مصادر لم تسمها أن أبوظبي تدرس دمج البنكين لتأسيس أكبر بنك في منطقة الخليج.

وثارت تكهنات في الشهور القليلة الماضية بشأن المزيد من عمليات الدمج المصرفي المحتملة في ضوء موجة الاندماجات الراهنة في أبوظبي.

واندمج بنك الخليج الأول مع بنك أبوظبي الوطني، أكبر بنكين في أبوظبي، في 2017 لإنشاء بنك أبوظبي الأول، بينما يجري حالياً اندماج ثلاثي بين بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال وبنك الاتحاد الوطني.

تم أيضاً دمج شركة مبادلة مع شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) وهما من أكبر صناديق الاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي.