الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
No Image Info

مخاوف تخمة المعروض تدفع الخام إلى «سوق الدب»



دخل النفط رسمياً ما يطلق عليه الخبراء «سوق الدب» بعد أن خسر نحو 3.5 في المئة أمس الأول، وهي حالة تتراجع فيها الأسعار في السوق بسرعة كبيرة وبنسبة مرتفعة نتيجة حالة من التشاؤم العام والمشاعر السلبية لدى المستثمرين.

وأرجع الخبراء دخول النفط إلى سوق الدب إلى تجدد المخاوف من تخمة المعروض في الأسواق في وقت وصلت فيه المخزونات الأمريكية إلى أعلى مستوى لها منذ 1990، فيما يتقلص الطلب العالمي على النفط، ويقترب شهر العسل بين روسيا ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من نهايته، بسبب الخلافات حول تمديد العمل باتفاق خفض الإنتاج ليغطي النصف الثاني من العام الجاري.

وتراجعت أسعار النفط بنسبة 22 في المئة عن مستواها في شهر أبريل مع احتدام المواجهة التجارية بين الصين والولايات المتحدة، ودخول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مواجهة جديدة مع المكسيك حول الرسوم الجمركية.

وأظهرت بيانات وزارة الطاقة الأمريكية أن إجمالي المخزونات النفطية ارتفع الأسبوع الماضي بنحو 22 مليون برميل، فيما أشارت بيانات الاستهلاك في مجموعة من الدول تمثل نصف الاستهلاك العالمي من النفط أن النمو السنوي للطلب على النفط خلال شهري مارس وأبريل اقترب من الصفر.

وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش إن نمو الطلب العالمي على النفط يسجل أضعف معدلاته منذ 2012 دون مليون برميل يومياً، وإن ذلك يؤدي إلى الهبوط الذي شهدته أسعار النفط في الآونة الأخيرة.

وارتفع إنتاج الخام الأمريكي إلى مستوى قياسي بلغ 12.4 مليون برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في 31 مايو ليزيد 1.63 مليون برميل يومياً منذ مايو 2018.

وفي ظل ارتفاع الإنتاج، قفزت مخزونات الخام التجارية الأمريكية 6.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 31 مايو لتصل إلى 483.26 مليون برميل مسجلة أعلى مستوياتها منذ يوليو 2017.

وذكر كبير الاقتصاديين لدى مؤسسة أعالي البحار المصرفية الصينية في سنغافورة هيووي لي أن التشاؤم يسيطر على المستثمرين في ظل عدم وجود قاع لرغبة الرئيس ترامب في شن الحروب التجارية.

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن بلاده تجري مناقشات داخلية بخصوص موقفها قبل اجتماع أوبك وحلفائها المقرر عقده في الأسابيع المقبلة.

ومن المقرر أن تبحث أوبك وحلفاؤها تمديد اتفاق النفط العالمي أوتغيير شروطه خلال اجتماع في فيينا يُعقد يومي 25 و26 يونيو الجاري.

وأشار نوفاك إلى أن توقعات إنتاج النفط الروسي لعام 2019 تظل كما هي دون تغيير.

حذر روسي

قال الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل الروسية وحيد علي كبيروف على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي أن سعر النفط بين 60 و70 دولاراً للبرميل مريح، مشيراً إلى ضرورة التعامل بحذر شديد مع اتفاق أوبك النفطي العالمي، وأكد أن شركته تأمل بأن تسمح نتيجة اجتماع أوبك وحلفائها المقرر في الأسابيع المقبلة لبحث اتفاق النفط العالمي بصعود سعر الخام صوب 70 دولاراً للبرميل.
#بلا_حدود