الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

المؤشرات العالمية تضغط على الأسواق المحلية

المؤشرات العالمية تضغط على الأسواق المحلية

انعكس الأداء السلبي للأسواق العالمية على مؤشرات الأسواق المحلية ليغلق سوق دبي متراجعاً بنسبة 0.5 في المئة بنهاية تعاملات اليوم متأثراً سلباً بانخفاض الأسواق العالمية، فيما تمكن سوق أبوظبي من الارتفاع 0.2 في المئة بقيادة البنوك.

وفي هذا السياق، أكد المحلل المالي كفاح المحارمة أن الأسهم المحلية تأثرت سلباً بتراجع الزخم التصاعدي في الأسواق العالمية وهبوط أسعار النفط وتجدد التوترات التجارية بين أوروبا والولايات المتحدة.

واعتبر أن تحركات الأسهم الإماراتية تتأثر بشكل وثيق بنظيراتها في الأسواق العالمية بالرغم من حزمة المحفزات الاقتصادية التي أطلقها مجلس الوزراء أمس .

وأضاف أن المستثمرين ينتظرون الآن موسم نتائج الربع الثاني من هذا العام لمعرفة ما إذا كان الارتفاع في الأشهر الماضية له مبرراته.

كما أكد أن المستثمرين يتابعون عن كثب اجتماعات البنوك المركزية لأخذ فكرة عن توقعات أسعار الفائدة في الدولة وانعكاسها على الأداء الاقتصادي والشركات.

وتراجع سوق دبي المالي إلى 2666 نقطة بسيولة بلغت 177 مليون درهم وسط ضغط من القطاع العقاري وتراجع سهم إعمار 1.33 في المئة وسهم إعمار مولز 1.25 في المئة، فيما واصل قطاع المصارف جني أرباح مع تراجع سهم بنك دبي الإسلامي 0.4 في المئة.

وفي المقابل ارتفع سوق أبوظبي 0.2 عند مستوى 4989 نقطة بتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 177.5 مليون درهم بعد صعود سهم بنك أبوظبي الأول 0.7 في المئة، فيما تراجع سهم اتصالات 0.1 في المئة.