الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الصيف يشعل المنافسة بين فنادق دبي بتخفيضات سعرية وليالٍ مجانية



ارتفعت حدة المنافسة بين فنادق دبي خلال موسم الصيف لاستقطاب أكبر عدد من النزلاء وزيادة معدلات الإشغال، من خلال المزايا والعروض التي تقدم للزوار كتخفيضات على الغرف أو ليالٍ إضافية عند الحجز لأكثر من أربعة أيام، وقسائم لدخول المتنزهات المختلفة التي تزخر بها الإمارة.

وقال مديرو فنادق إن أغلبية النزلاء من الدول العربية خاصة دول مجلس التعاون الخليجي مع حضور للجنسيات الأوروبية، فضلاً عن الآسيويين، خاصة السياح الصينيين والهنود.


ويرى المدير العام لفندق تماني مارينا، وليد العوا، أن نسب الإشغال في الصيف تعتبر جيدة بالنظر إلى طبيعة الموسم، حيث يفضل السياح الوجهات الباردة.

وأضاف أن نسب الإشغال تصل إلى 70 في المئة بدعم من السياح القادمين من الدول العربية خاصة دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أن الأسعار منخفضة بنحو عشرة إلى 15 في المئة قياساً بالأشهر الماضية، متوقعاً أن تسهم عطلة عيد الأضحى المبارك في تحسين نسب الإشغال.

وأفاد المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في مجموعة أسكوت العالمية للفنادق، حفيظ المرابطي، بأن فنادق سكوت الإمارات طرحت حزمة من العروض الخاصة مثل ليلة مجانية للضيوف الذين يقيمون لمدة ليلتين أو أربع ليالٍ.

وأشار إلى أن نسب الإشغال مناسبة، حيث شجعت مبادرات صيف دبي على استقطاب العديد من الزوار والمواطنين والمقيمين في عطل نهاية الأسبوع.

وقال المدير العام لفنادق البندر روتانا، حسين هاشم، إن نسب الإشغال المسجلة في الصيف عند التوقعات في حدود 70 في المئة وترتفع في نهاية الأسبوع إلى 75 في المئة.

وذكر أن النزلاء في الفترة الحالية غالبيتهم من العرب والآسيويين من الصين والهند، فضلاً عن السياح من أوروبا الغربية والشرقية، لافتاً إلى أن طبيعة الفترة الحالية عززت المنافسة القوية بين مختلف المنشآت الفندقية لاستقطاب أكبر قدر ممكن من العملاء، ما أدى إلى تراجع الأسعار بنسبة تصل إلى عشرة في المئة.

وتوقّع هاشم تحسن الأسعار مع بداية حجوزات عيد الأضحى، مشيراً إلى أن مهرجان صيف دبي كان له انعكاس كبير على قطاع السياحة والفنادق، حيث تستقطب العروض المختلفة زواراً من عدة دول.
#بلا_حدود