الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

إطلاق خدمة تأمين السيارات بـ «الكيلومترات»



أطلقت شركة بيمة خدمة تأمين السيارات حسب الكيلومترات التي تقطعها، بحيث تتيح للمؤمن استرداد مبلغ نقدي من قيمة الوثيقة إذا كانت المسافة المقطوعة أقل من 20 ألف كيلومتر بنهاية فترة التأمين، ويصل المبلغ المسترد إلى 25 في المئة من التأمين إذا قلّت المسافة عن خمسة آلاف كيلومتر.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة باولو جاجلياردي، في تصريحات خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في دبي، أن متوسط المسافة التي يقطعها السائقون في الإمارات سنوياً تصل إلى 19 ألف كيلومتر، أي إن نحو 50 في المئة من السائقين في الدولة يقطعون أقل من هذه المسافة سنوياً.


ولفت إلى أن الخدمة تستهدف العملاء الذين لديهم أكثر من سيارة واحدة ويضطرون إلى دفع كامل قيمة التأمين على جميع السيارات التي يمتلكونها رغم أن بعضها لا يقطع مسافات طويلة.

وشدد على أن الخدمة الجديدة ستتيح خيارات توفير للعملاء، خاصة أن الإمارات تعتبر من أكثر البلدان حول العالم التي يمتلك فيها السكان أكثر من سيارة، فيما يتصدر المواطنون سكان الدولة من حيث امتلاك الفرد لأكثر من سيارة واحدة.

وأوضح جاجلياردي أن العميل يستطيع الحصول على الخدمة عبر الموقع الإلكتروني للشركة عبر إدخال قراءة العداد بالمسافة المقطوعة في السيارة حتى لحظة التسجيل، ومن ثم يقوم بدفع مبلغ التأمين كاملاً بحسب الباقات التي توفرها الشركة.

وعندما يقوم العميل بإدخال قراءة العداد عند التجديد يتم احتساب المسافة المقطوعة خلال الفترة الممتدة بين التسجيل والتجديد ومن ثم الحصول على الخصم المناسب في حال كانت المسافة أقل من 20 ألف كيلومتر.

وأكد أن الشركة لن تراقب تحركات العملاء، إذ تتم قراءة عداد المسافات في السيارة سنوياً لتحديد الكيلومترات المقطوعة، حيث يمكن للعملاء إدراج قراءة العداد عبر رفع شهادة «تسجيل» بسهولة، أو تلقّي زيارة من أحد الموظفين لتسجيل قراءة العداد، واحتساب المبلغ المستحق وفقاً للكيلومترات المقطوعة.

ويمتلك العميل خيارين، الأول استرداد المبلغ من قيمة التأمين بحسب المسافة المقطوعة أو إضافته إلى قيمة بوليصة التأمين الجديدة أثناء عملية التجديد.

وكشف جاجلياردي عن أن الخدمة صممت خصيصاً للسوق المحلي، نظراً لتنوع احتياجات سائقي السيارات في الدولة، مشيراً إلى أن الشركة تحرص على تزويد العملاء بأفضل الأسعار وفقاً للمسافة المقطوعة، مشيراً إلى تعاقد «أكسا» مع 12 ورشة لتصليح السيارات تقدم للعملاء خدمات سريعة وذات كفاءة عالية.

من جهته، قال المدير التنفيذي للخدمات المشتركة، إدارة الموارد البشرية للمجموعة وتطوير الأعمال في «إينوك» هشام علي مصطفى، إن الخدمة الجديدة لن تسهم فقط في توفير جزء من قيمة التأمين للعملاء، وإنما ستسهم بشكل كبير في تقليل الاستهلاك بهدف الحصول على الخصم، ما يخفف الازدحام على الطرقات، لافتاً إلى أن شركة بيمة انطلقت في يوليو 2018، كجزء من برنامج مسرّع الأعمال «نكست» التابع لشركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك»، وبالشراكة مع «بي سي جي ديجيتال فنتشرز».
#بلا_حدود