الجمعة - 03 يوليو 2020
الجمعة - 03 يوليو 2020
No Image

حقوق المتداولين ضمن فعاليات «أسبوع المستثمر العالمي 2019»

انطلقت أمس فعاليات النسخة الثالثة من «أسبوع المستثمر العالمي 2019» بمشاركة أسواق المال المحلية وهيئة الأوراق المالية والسلع، وبدأت بإجراء لقاءات مع المستثمرين وتوزيع مطبوعات تثقيفية تركز على حقوقهم.

يشار إلى أن الحدث الذي تشترك في تنظيمه العديد من الأسواق المالية العالمية يهدف إلى التأكيد على دور المعرفة المالية في تعزيز الاستقرار المالي لدى الأفراد ورفع المستوى الثقافي في هذا المجال، الأمر الذي يسهم في تعزيز الاتصالات وتوفير المزيد من الخدمات للمستثمرين والتعريف بالمبادرات المتخذة لتنمية الوعي الاستثماري، مثل ورش العمل المتخصصة التي ينظمها سوق أبوظبي للأوراق المالية والتي تهدف إلى رفع وعي المواطنين والمقيمين بثقافة الادخار والاستثمار في قطاع الأوراق المالية والحفاظ على حقوقهم.

وعقب قرع جرس التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية إيذاناً ببدء الفعاليات،نوه الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، الدكتور عبيد الزعابي، بأن «أسبوع المستثمر العالمي 2019» يتميز بعدد من الأنشطة والمشاركات التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي وبورصة دبي للذهب والسلع، وذلك تلبية لمبادرة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (أيوسكو).

وأضاف أن فعاليات الأسبوع ضمت برنامجاً حافلاً يستهدف تنمية الوعي لدى المستثمرين وتعزيز ثقافتهم الاستثمارية بما يمكنهم من الحفاظ على استثماراتهم وممارسة حقوقهم. وقد سعى البرنامج إلى فتح قنوات جديدة للتواصل مع المستثمرين، وتوظيف شبكات التواصل الاجتماعي لهذا الغرض، وتوفير عدة خدمات تركز على المستثمرين، وإطلاق مسابقات للتوعية بحقوق المستثمرين، وتنظيم ورش عمل وحلقات نقاشية؛ وذلك بالتزامن مع الفعاليات والمبادرات التي تجري في الوقت نفسه في أكثر من 80 سوقاً مالياً حول العالم.

ولفت الزعابي إلى أن فعاليات الهيئة في أسبوع المستثمر هذا العام تتضمن إجراء لقاءات مفتوحة يقوم بها الرئيس التنفيذي للهيئة ومديرو الإدارات مع المستثمرين في كل سوق مالي، على حدة، من أجل التعرف على مرئياتهم والرد على استفساراتهم، وتعريف أكبر عدد من المهتمين بالقواعد والأنظمة التي تحكم التعاملات في السوق المالي.

#بلا_حدود