الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

33 % تراجع إيجارات الشقق الصغيرة في أبوظبي

33 % تراجع إيجارات الشقق الصغيرة في أبوظبي
شهدت الإيجارات السكنية في أبوظبي تراجعاً ملحوظاً خلال العامين الماضيين، وصلت إلى نحو 33 في المئة للوحدات السكنية المكونة من غرفة واحدة، إذ تراجعت من متوسط 60 ألف درهم بنهاية فبراير 2017، إلى 40 ألف درهم بنهاية فبراير 2019.

وبشكل عام، فإن متوسط التراجع السنوي للوحدات السكنية يراوح بين 4 و5 في المئة، وفقاً لبيانات صادرة عن هيئة التنافسية والإحصاء ومركز الإحصاء أبوظبي.

وتباينت معدلات تراجع إيجار الوحدات السكنية في مناطق رئيسة تعد الأكثر تمركزاً للعائلات داخل جزيرة أبوظبي وخارجها، فيما حافظت إيجارات بعض المناطق الجديدة نسبياً مثل جزيرة الريم على معدلاتها دون تغيّر كبير.


ولا توجد بيانات دقيقة للوحدات السكنية الشاغرة، وتراوح تقديرات الوسطاء العقاريين لها بين 10 و30 في المئة من إجمالي الوحدات السكنية في أبوظبي.


وقال مدير شركة فاين هوم للوساطة، أشرف توفيق، إن السوق العقاري استطاع الوصول لحالة من التوازن لتختفي معه تقريباً أزمة السكن التي شهدتها الإمارة في سنوات سابقة.

من جانبه، قال رئيس شركة الخليج خليفة المحيربي إن السوق الرمادي للسكن أصبح أقل أهمية لدى المستأجرين مع تعدد بدائل السكن النظامية.

وقال وكيل مالك لبنايات سكنية، أحمد شلتوت، إن معظم البنايات السكنية في أبوظبي شهدت تراجعاً في الإيجارات، الأمر الذي دفع عدداً من المستأجرين إلى تغيير الوحدات إلى وحدات أكبر وأفضل.