الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

سلطان القاسمي يطلق مشروع «مدينة الشارقة المستدامة»

أطلق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، اليوم الأربعاء، في مركز إكسبو الشارقة، مشروع «مدينة الشارقة المستدامة»، الذي يعد أول مشروع يلبي أعلى معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية في الإمارة، وذلك من خلال شراكة استراتيجية بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) و«دايموند ديفيلوبرز»، الشركة المتخصصة في تطوير المشاريع البيئية المستدامة في دولة الإمارات.

وتبلغ تكلفة المشروع ملياري درهم ويمتد على مساحة 7.2 مليون قدم مربعة، ويضم 1120 فيلا متعددة المساحات بموقع استراتيجي بالقرب من منطقة الرحمانية، يتيح للمستفيدين منه الوصول بسهولة إلى مطار الشارقة الدولي، والمدينة الجامعية بالشارقة، ومطار دبي الدولي.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتدشين «مدينة الشارقة المستدامة»، حيث اطلع سموه على نموذج للمدينة بمرافقها كافة وما تضمه من مجمعات سكنية متنوعة، ومؤسسات ومراكز.

واستمع سموه من القائمين على المدينة إلى شرح مفصل عن كل ما تتضمنه المدينة وطرق عمل المحطات المختلفة، والآفاق المستقبلية لها، وما ستقدمه من مميزات بيئية وأجواء صحية كأحد أحدث المشروعات التي تراعي التنمية المستدامة، جنباً إلى جنب مع توفير الاستقرار الأسري والعائلي.

ويوجد في المشروع مركز يوفر خيارات متنوعة من الأنشطة الاجتماعية ومرافق متعددة الاستخدامات للتسوق والترفيه، والأندية الصحية وأحواض سباحة مخصصة للرجال والنساء، ومسارات للدراجات الهوائية، وأخرى لممارسة رياضة الجري، والمطاعم ودور الحضانة والعيادات الطبية ومسجد.

وتوفر التصاميم الذكية لفلل مدينة الشارقة المستدامة فرص توفير كبيرة للسكان في فواتير الخدمات تصل إلى 100 في المئة في فواتير الكهرباء و50 في المئة في فواتير المياه، حيث سيتم توفير طاقة المدينة بالكامل عبر الألواح الشمسية، وسيتم استخدام أنظمة ذكية لتوفير استهلاك المياه.

ويهدف المشروع إلى الترويج لثقافة الاقتصاد الأخضر بفتح الباب أمام مشاريع وقطاعات جديدة ستنشأ لتزويد المدينة بالخدمات، وفقاً لمعايير الاستدامة العالمية، ويعزز في الوقت ذاته مساهمة الشارقة في المساعي العالمية الرامية إلى الحد من التغير المناخي والحفاظ على سلامة الكوكب وساكنيه.
#بلا_حدود