الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

"قمة الخليج للتمويل التجاري" تناقش مستقبل قطاع التجارة الخليجية

يشهد الاقتصاد الإماراتي نمواً بنسبة 3.8 في المئة خلال الفترة الممتدة بين عامي 2019 و2023، في حين سيرتفع إجمالي الناتج المحلي من القطاعات غير النفطية إلى 4.1 في المئة مقارنة بـ 2.8 في المئة خلال الفترة بين عامي 2014 و2018. وفقاً لدراسة أجرتها غرفة دبي عام 2019،

وبحسب التقارير الصادرة عن صندوق النقد الدولي، فإن توقعات الاقتصاد العالمي تشير إلى تحقيق نمو ملحوظ خاصة أنه من المتوقع أن يبلغ متوسط إجمالي الناتج المحلي الفعلي 3.6 في المئة. وعلى خلفية تطبيق السياسة المالية التقشفية وارتفاع تكاليف الاقتراض، فإنه من المتوقع أن تتفوق الأسواق الناشئة على اقتصادات الدول المتقدمة والمعدلات العالمية. وبشكل عام، فإنه من المتوقع أن يحقق سوق التجارة العالمية نمواً مذهلاً في ظل التوقعات التي تشير إلى ارتفاع قيمة القطاع إلى 18.7 تريليون دولار على مستوى الصادرات والواردات.

واتساقاً مع هذه التوقعات، تنعقد النسخة الثانية من قمة الخليج للتمويل التجاري 2019 خلال الفترة 17-18 سبتمبر في دبي تحت عنوان "ترسيخ مفهوم الابتكار العابر للحدود في قطاع التمويل التجاري".

وعلى جانب آخر، تستحوذ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أكبر حصة من صادرات دبي والتي تبلغ قيمتها أكثر من 40 في المئة من الحصص الاقتصادية. وتهدف قمة الخليج للتمويل التجاري، في ضوء هذه الاتجاهات، إلى تحفيز مسيرة الابتكار ومناقشة أحدث منتجات واتجاهات التمويل التجاري التي أظهرت تطوراً ملحوظاً على الصعيد الإقليمي.

تلتزم المصارف في منطقة الشرق الأوسط باعتماد التحوّل الرقمي واغتنام الفرص السانحة بهدف ردم فجوات التمويل التجاري. وبحسب نتائج الاستبيان الذي أجراه بنك التنمية الآسيوي، فإن 44 في المئة من المشاركين في المنطقة أعربوا عن اعتمادهم على منصات التجارة الرقمية والإلكترونية باعتبار هذه الخطوة استراتيجية أساسية خلال السنة إلى السنوات الثلاث المقبلة. وتعليقاً على تبني التحوّل الرقمي داخل قطاع التمويل التجاري.

وكانت دائرة التنمية الاقتصادية دبي قد طرحت تقريراً كشفت فيه عن دور قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دعم إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي، حيث سجلت مساهمة بنسبة 45 في المئة ويعمل لديهم 52 في المئة من القوة العاملة في الإمارة. ولأن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة يضم جزءاً كبيراً من النشاط المالي في دبي، ستسلط القمة الضوء على مسيرة النمو الهائلة داخل هذا القطاع والتحديات المرتبطة بالافتقار إلى إمكانية الوصول والانتشار والظروف العصيبة التي تمر بها التجارة الدولية.

#بلا_حدود