الجمعة - 24 يناير 2020
الجمعة - 24 يناير 2020
No Image

القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة تستعرض قصص النجاح وآليات التغيير

أعلنت القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، عن برنامج فعاليات دورتها الثانية، التي تعقد تحت شعار "محركات التغيير" يومي 10 و11 ديسمبر الجاري، بمشاركة 50 متحدثاً يمثلون منظمات وقطاعات خاصة، ومسؤولين حكوميين ونخبة من الخبراء المعنيين بتمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي، ويتضمن برنامج القمة، التي تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، 29 ورشة عمل إلى جانب 18 جلسة رئيسة.

ويتضمن برنامج اليوم الأول "تفاعلوا وتبادلوا الأفكار مع حوار المجلس"، والتي تهدف إلى إلهام وتشجيع وتمكين وجذب منتسبات جدد إلى المجلس، من خلال مشاركة تجارب حياتية وعملية لسيدات أعمال ناجحات، وعرض مجموعة من النصائح المقدمة منهن، حول كيفية الاستفادة من أخطاء الآخرين وكيفية تعزيز صورة العلامة التجارية وانتشارها دولياً، بالإضافة إلى أهمية التواصل مع سيدات الأعمال.

وتقدم كذلك ورشة عمل "آليات شاملة لتعزيز التنوع في قيادة الأعمال"، والتي تستند إلى نتائج وتوصيات تقرير حمل عنوان "المرأة في الاقتصاد: المشهد في منطقة الخليج العربي" والمقرر نشرها في ديسمبر الجاري.

وفي ورشة بعنوان "كيف تجعل من مشروعك الخاص قصة ملهمة"، ستُمنح المشاركات، الفرصة للتفكير بإبداع والمشاركة في تقديم الحلول للتحديات الاجتماعية التي تواجه العالم، من خلال التفكير الشامل، وتعلم كيفية صياغة قصة مشروعهن واستخدام هذه القصة إلى جانب مهاراتهن العملية للوصول إلى مصادر التمويل.

وفي ورشة "مهارات التفاوض الأساسية للمرأة"، ستخوض المشاركات تمرين محاكاة للتفاوض لمدة 45 دقيقة، حيث سيحصلن على مجموعة من الموارد وبعض القواعد التي يجب اتباعها للوصول إلى النتيجة المرجوة.

أما في ورشة "تعزيز التأقلم الإداري والابتكار"، فستتعلم المشارِكات استكشاف منهجيات التفكير التي تساعد في عملية للابتكار، إلى جانب استكشاف المهارات الأساسية لاغتنام وتحديد الفرص، والاستعداد للتعلم من الأخطاء لتطوير الأداء في العمل.

وستتناول ورشة "استشراف مستقبل العمل والاستعداد لمتغيراته"، موضوعات مثل اتجاهات سوق العمل وكيف يمكن لبرمجة التقنيات أن تعكس الانحياز التمييزي وعدم المساواة في توزيع المهام والوظائف في المؤسسات.

وتتمحور ورشة عمل "الحوار عبر الفن"، حول التعامل مع التوجهات العالمية باستخدام الفن والخطابة. حيث ستمكّن الورشة المشاركات من استخدام الفن والخطابة في التعبير عن التحديات التي تواجههن.

وفي اليوم الثاني من فعاليات القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة ستقدم مؤسسة سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، ستتم مناقشة كيفية مساهمة مؤسسات الشباب المحلية والدولية في مساعدة الفتيات على أن يصبحن محركات للتغيير في المجتمع.

وفي ورشة عمل بعنوان "ترسيخ فكرة جدارة المرأة: حان الوقت لنحصل على ما نستحقه"، سيتم استيعاب مفهوم الجدارة والأهلية، ما المقصود بها وما مبدأ عملها وما النتائج المرجوة منها؟ كما سيتم التعقيب على المفهوم الحالي وإلقاء نظرة على الآثار المترتبة على المرأة.

في حين ستركز ورشة "فرص المرأة في ريادة الأعمال" على الطرق التي يمكن بها للمرأة البحث عن فرص ريادة الأعمال واغتنامها لتصبح مستقلة مادياً.

وستقدم ورشة "الاقتصاد النسوي"، نبذة عن تاريخ المرأة العاملة في دول الغرب، والرأسمالية ومبادئها، والاقتصاد الخاص بالمرأة .

وتبحث ورشة "التمكين الاقتصادي للمرأة ـ الاقتصاد في المجال الرياضي" تركيز المؤسسات الإدارية بشكل عام والرياضات بشكل خاص على تبني مفاهيم الإدارة الحديثة من أجل تحقيق ميزة تنافسية.

وستتناول إحدى الورش، موضوع صحة المرأة العاملة وأسلوب حياتها، وفي ورشة "دور وسائل التواصل الاجتماعي في دعم الأعمال"، سيتم مناقشة طرق ذكية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في بناء علاقة وثيقة بين المؤسسة والمتعاملين.

#بلا_حدود