الثلاثاء - 21 يناير 2020
الثلاثاء - 21 يناير 2020

«أبوظبي الرقمية»: 90 هجمة إلكترونية تستهدف القطاع الحكومي شهرياً

كشفت هيئة أبوظبي الرقمية أن الإمارة ستنجز التحول التقني بالكامل، لتقدم كل الخدمات الحكومية القابلة للتحويل عبر منصة «تم» الرقمية قبل نهاية 2021، مشيرة إلى أنها تعالج ما بين 80 و90 محاولة للاختراق الإلكتروني شهرياً تستهدف مواقع تابعة للحكومة أو شركات حكومية أو منصات خدمات حكومية، وفقاً لمدير الأمن الرقمي بالهيئة محمد غياث.

وقال غياث لـ«الرؤية»، على هامش فعاليات قمة المستقبل الرقمي في أبوظبي، إن هناك نحو 1300 خدمة حكومية تقدم حالياً، منها نحو 180 خدمة رقمياً عن طريق المنصة، فيما تواصل الحكومة خطة التحول وفق عدد من الإجراءات تتم بشكل متواز، ضمنها تحويل الخدمات إلى الشكل الرقمي إلى جانب توحيد البنى التحتية بما يضمن انسيابية وسهولة تقديم الخدمات، إضافة إلى توحيد منصة تقديم الخدمات للوصول إلى تجربة موحدة للمتعاملين.

وأضاف أن هناك بعض الخدمات التي تتطلب نوعيتها الاستمرار بشكل غير رقمي، مشيراً إلى أن تحويل الخدمة لابد له من عدة عوامل منها قابلية الخدمة للتحول إلى جانب وجود البنية التحتية والتشريعات التي تسمح بذلك.


وأشار إلى وجود بعض المعوقات للتحول منها ما يخص المستخدم ومدى احتياجه للخدمات الرقمية وكذلك الأنظمة الموفرة من قبل مزود الخدمة الحكومية، إلى جانب تعزيز الأمن الإلكتروني المصاحب للخدمات المنتظر تحولها رقمياً.

وكشف غياث أن الهيئة تعالج ما بين 80 إلى 90 محاولة للاختراق الإلكتروني شهرياً تستهدف مواقع إلكترونية تابعة للحكومة أو شركات حكومية أو منصات خدمات حكومية.

وأشار إلى أهمية التفريق بين محاولات الاختراق والحالات الفعلية التي تنجح في ذلك وتتعامل معها الهيئة، حيث إن معظم محاولات الاختراق تفشل في الاكتمال مع البنية الاحترازية القوية التي يتمتع بها القطاع التقني الحكومي في الإمارة.

وتابع بالعمل حالياً على إنجاز منظومة حماية كاملة للتطبيق بدورها خلال 2021 لتضمن بيئة رقمية آمنة للخدمات الحكومية مع اكتمال تحولها الرقمي.

من جانبه، قال وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، عمر العلما، إن العامل الأهم في دعم عملية التحول هو تعزيز تواجد الروبوت وإنترنت الأشياء في القطاعات الوطنية المختلفة بما يسرع من وتيرة استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في قطاعات رئيسة كالصناعة والأنشطة الإنتاجية.

ومن جانبه، أوضح وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد الصايغ، أن السوق خطا خطوات واسعة نحو التحول الرقمي من خلال عدة مبادرات رائدة منها تدشين أول محكمة رقمية في القطاع المالي في العالم إلى جانب مشروع المختبرات الرقمية بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية، وذلك لدعم المؤسسات المالية للتحول التقني في آليات المحاسبة والرقابة إلى جانب العمل على تعزيز التعريف بالعملات الرقمية التي تشكل مستقبل نقل الأموال عن طريق شبكة الإنترنت.
#بلا_حدود