السبت - 18 يناير 2020
السبت - 18 يناير 2020
No Image

"دبي للسلع المتعددة" و"دبي للذهب" يعززان استثماراتهما مع مجتمع الأعمال الصيني

استضاف مركز دبي للسلع المتعددة، بالشراكة مع بورصة دبي للذهب والسلع، فعالية تعارف بمشاركة المؤسسات والشركات الصينية في دبي بهدف استكشاف آفاق أوسع من الفرص لترسيخ الشراكة الاستراتيجية ومسيرة النمو.

ويحتضن مركز دبي للسلع المتعددة نحو 500 شركة صينية مُسجّلة، بما يمثّل أكثر من 10% من إجمالي الشركات الصينية العاملة في دولة الإمارات.

وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة أحمد بن سليم: "لا تزال الصين الشريك التجاري الأكبر لدولة الإمارات، ونحن نمتلك الإمكانات والمقومات اللازمة لدعم جهود دبي المبذولة في تعزيز علاقاتها مع الصين. كما أننا حريصون على توفير كل العوامل التي تضمن نجاح ونمو الشركات المسُجّلة لدينا. ونتيجةً لذلك، شهدنا زيادة ملحوظة في عدد الشركات الصينية التي تنضم إلى مركز دبي للسلع المتعددة، بينما يتطلع عدد كبير من المستثمرين الصينيين إلى ممارسة أعمالهم انطلاقاً من دبي".

من جهته، قال المستشار الاقتصادي والتجاري في قنصلية جمهورية الصين الشعبية في دبي لي جين: "حققت الشركات الصينية في دولة الإمارات نجاحاً كبيراً، ونتوقع توافر المزيد من فرص النمو على المدى الطويل أمام الشركات التي تتطلع إلى الاستفادة من إمكانات الإمارة المتمثلة في علاقاتها العالمية وبنيتها التحتية المتطورة واهتمامها بالابتكار. وسيواصل مركز دبي للسلع المتعددة وبورصة دبي للذهب والسلع من خلال مثل هذه الفعاليات العمل على ترسيخ مكانة دبي وتعزيز جاذبيتها أمام مجتمع الأعمال الصيني".

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع لِيْس ميل: "تتسم السوق في كل من دولتي الإمارات والصين بالحيوية والنشاط، وكلتاهما لها أهداف مشتركة مبنية على أسس الثقة والاحترام والحوار المفتوح. وتؤكد فعالية التعارف هذه التزام البلدين تجاه الدعم المتبادل فيما يتعلق بالاقتصاد والتجارة والاستثمار، كما أنها توفر منصّة مثالية للارتقاء بمستويات التواصل الاستراتيجي بين الجانبين لمعالجة التحديات الإقليمية والدولية. وترتبط بورصة دبي للذهب والسلع بشراكات قوية مع عدد من أبرز اللاعبين الرئيسين في سوق المشتقات الصينية، ونحن نتطلع قدماً نحو تحقيق المزيد من النجاحات في الوقت الذي تتعزز فيه العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين".

وتظل الصين أحد أكبر الشركاء التجاريين بالنسبة لدولة الإمارات، حيث إنه من المتوقع أن تبلغ قيمة التبادل التجاري بين البلدين نحو 257 مليار درهم بحلول عام 2020.

#بلا_حدود