الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

وضع حجر الأساس لمصنع دبليو موتورز لصناعة السيارات باستثمارات 370 مليون درهم



وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس سلطة واحة دبي للسليكون، حجر أساس المقر الرئيس لشركة "دبليو موتورز" لصناعة السيارات في واحة دبي للسليكون.

وتعد هذه المنشأة الأولى من نوعها للشركة في منطقة الشرق الأوسط بإجمالي استثمارات بلغ 370 مليون درهم تشمل منشآت التجميع وتصنيع النماذج الأولية ومراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب.


وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لدبليو موتورز رالف دباس في تصريحات صحافية على هامش الفعالية إن المصنع سيكون جاهزاً بحلول أكتوبر المقبل قبل انطلاق معرض إكسبو 2020، لافتاً إلى أن 60% من أجزاء السيارة سيتم تصنيعها في دبي، باستثناء المحرك والشاسيه اللذين سيتم إنتاجهما في إيطاليا وألمانيا وإسبانيا.

وذكر دباس أن مصنع دبليو موتورز الجديد سيكون الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينتج السيارات الرياضية الخارقة والسيارات الكهربائية وذاتية القيادة.

وأضاف دباس أن المنشأة الجديدة ستصنع 5 موديلات بطاقة إنتاج تبلغ 200 سيارة سنوياً، والموديل الأول هو سيارة فينير سوبر سبورت بسعر 1.4 مليون دولار، وكذلك سيارة رياضية كهربائية بالكامل ستنتج هذا العام بسعر 600 ألف دولار، إضافة إلى مجموعة من السيارات الاختيارية التابعة لقسم المشاريع والتطوير الخاصة بالشركة.

وقال دباس إن المصنع سينتج أيضاً سيارات موديل غياث خاصة بشرطة دبي، والتي ستقوم دبليو موتورز بتطويرها بالتعاون مع عدة شركات.

وستشمل سيارة غياث جميع التكنولوجيا التي تحتاج إليها دوريات الشرطة، ومنها طائرتي درونز يمكن التحكم فيهما عبر غرفة العمليات أو من داخل السيارة، فضلاً عن كاميرات متطورة 360 درجة فيها ميزة الزوم للتقريب.

وتابع دباس أن دبليو موتورز من خلال الاتفاقية مع شرطة دبي، ستسلم أول 10 سيارات خلال أكتوبر المقبل وستكون مخصصة جميعاً لمعرض إكسبو 2020.

وقال دباس إن الشركة تعمل حالياً على تطوير سيارة ذاتية القيادة سيتم إنتاجها في المصنع، مشيراً إلى أن هناك نموذجاً أولياً للسيارة صنع في فبراير من العام الماضي وعرض خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات ومعرض أيدكس في أبوظبي، مؤكداً أن السنوات المقبلة ستشهد التجارب والاختبارات الحقيقية للسيارة داخل الواحة التي توفر البنية التحتية والتكنولوجية المناسبة لهذا النوع من السيارات الحديثة.

وأوضح دباس أن المرحلة الثانية والأخيرة من المشروع ستضم أكاديمية دبليو موتورز للسيارات، التي تم تطويرها بالشراكة مع المؤسسات التعليمية الإقليمية والدولية الرائدة، وستقدم الأكاديمية دورات تدريبية في التصميم والهندسة والنقل والذكاء الاصطناعي، إضافة إلى برامج معتمدة تلبي احتياجات الطلاب والمتدربين من جميع أنحاء العالم.

وأفاد دباس بأن المقر الرئيس للشركة موجود في دبي منذ 8 سنوات، بينما كان المصنع في إيطاليا، وهذه المنشأ الجديدة ستضم كلاً من المصنع والمقر الرئيس، وسيتم إغلاق المصنع في إيطاليا، لافتاً إلى أن قرار نقل العمليات إلى دبي يعود إلى انخفاض التكاليف والميزات الاستثمارية والبنية التحتية المتقدمة التي توفرها الإمارة، وبالتالي فسيتم التصنيع في بلد عربي وتصدر منه السيارات إلى المنطقة والعالم.

وذكر دباس أن المنشأة تمتد على مساحة 120 ألف قدم مربعة، وخلال أول سنتين ستوفر 150 وظيفة جديدة، وسيرتفع العدد إلى 520 وظيفة جديدة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وبالحديث عن أداء الشركة خلال السنوات الماضية، قال دباس إن الشركة حققت نمواً بلغ نحو 400% خلال عامي 2017 و2018، وتعد أول شركة في القطاع الخاص تودع أسهمها لدى مركز إيداع الأوراق المالية التابع لناسداك دبي، إذ انضمت الشركة للسوق مؤخراً بهدف تعزيز العلاقة مع المستثمرين وتوفير باقة متنوعة من الحول المالية التمويلية.

وتعتزم الشركة خلال السنوات المقبلة صناعة جميع موديلات السيارة بالكامل بنسبة 100% من الأجزاء في الإمارات، مع تطلعات للتوسع في السوقين الإماراتي والخليجي.

وتستهدف الشركة بصفة أساسية أسواق أوروبا وأمريكا والصين واليابان.
#بلا_حدود