الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
علم الإمارات

علم الإمارات

الإمارات تستحوذ على 30% من واردات ساوباولو البرازيلية في 2019

استحوذت الإمارات على 25% من صادرات ساوباولو البرازيلية، في حين استوردت المدينة نحو 30% من وارداتها من الإمارات بنهاية 2019.

وقال حاكم ولاية ساوباولو البرازيلية، جواو دوريا: «سوق الإمارات عامة، ودبي خاصة، من أهم الأسواق للمدينة، ليس لتلبية الطلب المحلي فقط، بل للتوسع في آسيا وأفريقيا والعالم العربي».

وأوضح دوريا، في تصريحات لـ«الرؤية»، على هامش منتدى دبي ساو باولو الذي أقيم في دبي، اليوم الثلاثاء، أن الكثير من الشركات التي تتبع مدينة ساو باولو موجودة في دبي، لكن هذا العدد غير كافٍ في ظل الحركة الكبيرة التي تشهدها الإمارة، لافتاً إلى أن سوق دبي يوفر فرصاً كبيرة للنمو في قطاعات البنية التحتية كالمطارات والمترو وغيرها.


وأكد دوريا أن كلتا المدينتين تمتلكان فرصاً كبيرة لرفع قيمة التبادل التجاري سنوياً، وخلق الاستثمارات المشتركة في ظل التشريعات القوية والداعمة للحركة الاستثمارية في دبي والإمارات.

وقدّر دوريا عدد شركات ولاية ساوباولو في دبي بنحو 47 شركة من ضمن 130 شركة برازيلية مسجلة لدى غرفة تجارة وصناعة دبي.

وضمت بعثة ساوباولو الحالية إلى الإمارات أكثر من 50 من قادة الأعمال، و6 وزراء لحكومة الولاية.

وأضاف دوريا أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين ساوباولو والإمارات تشهد زخماً ملموساً، إذ تفوقت الإمارات على شركاء تجاريين تقليديين مثل إيطاليا، حيث صدرت ساوباولو 25% من إجمالي صادراتها إلى الإمارات، واستوردت 30% من إجمالي وارداتها من الإمارات العام الماضي.

وكشف دوريا عن طلب طيران الإمارات إطلاق رحلة إضافية ثانية إلى ساوباولو بدءاً من العام المقبل، وذلك لتلبية الطلب على السياحة والأعمال بين الجانبين.

وتحتل البرازيل المرتبة الأولى كأكبر شريك تجاري لدبي في أمريكا اللاتينية، حيث بلغت قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين الجانبين 1.5 مليار دولار أمريكي خلال 2019.

وقالت نائب رئيس اللجنة الوطنية للشحن والإمداد، نادية عبدالعزيز، إن «اللجنة تستهدف تعزيز تواجد شركات الشحن الوطنية في السوق البرازيلي، وتحديداً مدينة ساوباولو».

وأضافت: «نحن نعمل ضمن استراتيجية الدولة في مجال الأمن الغذائي على ضرورة توفره في كل الأوقات ومن مختلف الأسواق العالمية، خاصة ساوباولو التي تنتج نحو 40% من الغذاء هناك».

وأشارت عبدالعزيز إلى أن اللجنة تهدف إلى التواجد المكثف لوكلاء الشحن لخلق منافسة قوية بينهم من أجل تخفيض كلفة الشحن، مما ينعكس على السعر النهائي للمنتجات الغذائية في الأسواق المحلية، لافتة إلى أن وجود مجموعة موانئ دبي العالمية في ميناء سانتوس بالمدينة يسهل عملية النقل.
#بلا_حدود