الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
الدورة الخامسة من مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطيف الترددي في أبوظبي

الدورة الخامسة من مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطيف الترددي في أبوظبي

«تنظيم الاتصالات» تؤجل تحصيل رسوم ترددات الجيل الخامس من المشغلين المحليين حتى 2021

ارجأت هيئة تنظيم الاتصالات بالإمارات تحصيل الرسوم على مشغلي الاتصالات المحليين، شركتا «اتصالات» و«دو»، نظير الترددات الطيفية المخصصة لتشغيل وتقديم خدمات الجيل الخامس حتى العام المقبل 2021 بما يدعم تسريع وتيرة المشغلين بتقديم الخدمات المستحدثة وتقديمها بتنافسية تحفز الطلب بالسوق.

وأفاد نائب مدير الهيئة، ماجد المسمار، بأن تنظيم الاتصالات ارتأت عدم تحصيل رسوم من المشغلين عن عامي 2019 و2020، بما يخدم رؤية انتشار الخدمات خلال الفترة المقبلة، وتوفير خدمات بأسعار ملائمة.

وأضاف المسمار، على هامش فعاليات الدورة الخامسة من مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطيف الترددي في أبوظبي، اليوم الأربعاء، أن الهيئة وفق آخر دراساتها الإحصائية تطبق رسوماً تنافسية للطيف الترددي بأقل من 50% من المعدل المطبق عالمياً، وهو ما يسهم بدوره في تعزيز تحول القطاع نحو الاتصالات المستقبلية وتحقيق المساهمة الفعالة في الاقتصاد الوطني.


وأكد المسمار اكتمال استعدادات البنية التحتية لتشغيل الشبكات محلياً من خلال توفير الترددات الخاصة بها، مشيراً إلى أنه وصلت نسبة تغطية شبكات المشغلين للجيل الخامس لحوالي 60% من المناطق المأهولة بالدولة.

وأوضح أن اكتمال متطلبات السوق لتطبيق الجيل الخامس مرتبط بإنجاز حلول الشبكات وتطبيقات الجيل الجديد من جانب المشغلين، بالإضافة إلى توفير الأجهزة المتاحة في السوق، حيث لا يزال المصنعون في مرحلة الابتكار والإنتاج.

وتابع: «الإمارات من خلال ترؤسها للفريق العربي للطيف الترددي، بدأت مع الدول العربية في دراسة استباقية للوقوف على الترددات المطلوبة للخدمات المستحدثة المتوقع تطبيقها خلال العامين المقبلين لتوفيرها قبل عام 2023، بما يزيد من جاهزية البنية التحتية للمنطقة لمواكبة التحول المتوقع في قطاع الاتصالات المحرك الرئيسي لاقتصاد المستقبل».

ولفت إلى اكتمال البنية التحتية لاتصالات الجيل الخامس لمعرض إكسبو 2020 دبي، حيث تم وضع أفضل تقنيات الاتصالات الخاصة بها، بما يؤهلها لتكون مدينة ذكية في المستقبل.

من ناحية أخرى، أشار المسمار، في كلمته الافتتاحية للمؤتمر، إلى وجود مجموعة من التحديات المحتملة لتطبيق الجيل الخامس والجوانب الأخرى للثورة الصناعية الرابعة يتصدرها ضمان وجود استراتيجية لمواكبة هذه البيئة سريعة التطور، وضمان إتاحة الطيف المطلوب عند الحاجة، مع مراعاة حساب كفاءتها وفعاليتها، إلى جانب اعتماد نهج تحفيزي لتشجيع المشغلين على تطبيق تقنيات الجيل الخامس في أسرع وقت ممكن.

ويبحث المؤتمر الذي يقام على مدى يومي 12 و13 فبراير الحالي، أبرز القضايا المتعلقة بإدارة وتنسيق الطيف الترددي في المنطقة مع تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول العربية ودول المنطقة في هذا المجال.
#بلا_حدود