الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
فعاليات اليوم الخليجي الـ15 لحماية المستهلك بدبي

فعاليات اليوم الخليجي الـ15 لحماية المستهلك بدبي

بدء فعاليات اليوم الخليجي الـ15 لحماية المستهلك بدبي



انطلقت، اليوم الأحد، بدبي أعمال اليوم الخليجي الـ15 لحماية المستهلك 2020، الذي يعقد تحت شعار «نحو تسوق إلكتروني آمن للمستهلك»، وتنظمه وزارة الاقتصاد بمشاركة نخبة من مسؤولي الجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي وممثلي منافذ البيع والجمعيات التعاونية وجمعيات حماية المستهلك بالدولة.

وقال مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي: إن «الاهتمام بالمستهلك وحماية حقوقه هو هدفٌ مشترك لدول مجلس التعاون الخليجي، فهو المحور والأساس في الجهود التي تبذلها الدول الخليجية في هذا الصدد»، مشيراً إلى أن اليوم الخليجي لحماية المستهلك يمثل منصة متميزة لتعزيز هذه الجهود.

وأضاف أن تطوير منظومة حماية المستهلك وتطبيق الآليات والمبادرات الكفيلة بتعزيز رضى وسعادة المستهلكين في مختلف أسواق دولة الإمارات يمثل أولوية لدى وزارة الاقتصاد وتتعاون في هذ الصدد مع مختلف شركائها من الجهات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، مشيراً إلى أن نسبة سعادة المستهلك بلغ 82% حسب الدراسة التي قامت بها وزارة الاقتصاد حديثاً.

وتابع «النعيمي»: «الوزارة أطلقت أكثر من مبادرة منذ بداية عام التسامح والتي عززت من هذا التوجه، ومن هذه المبادرات على سبيل المثال وليس الحصر، مثل مبادرة الصيانة المجانية للسيارات، ومبادرة استرداد المركبات المحجوزة في ورش الوكالات لفترات أكثر من ستة شهور، وذلك بسبب تعثر ملاكها من السداد، وكذلك من أخر المبادرات التي سوف تطلق في شهر رمضان مبادرة كونتر لدعم المستهلكين وخاصة في حاله التزاحم الشديد على المحاسبين وتسهيل دفع وتخليص المستهلك من السلع التي سوف يشترونها».

وأضاف أن الوزارة تبذل العديد من الجهود بالتعاون مع مختلف شركائها لتعزيز المنظومة الرقابية وانضباط الأسواق في الدولة، وقد ركزت هذه الجهود خلال الفترة الماضية على التجارة الإلكترونية، نظراً إلى حيوية هذا القطاع وكثرة التحديات التي يطرحها، حيث تم العمل على تطوير وتحديث القوانين والإجراءات الخاصة بالتسوق الإلكتروني، وتعزيز آليات الرقابة وحماية المستهلك على منصات الأنشطة التجارية الإلكترونية في الدولة، مشيراً إلى أن تخصيص شعار «نحو تسوق إلكتروني آمن للمستهلك» لليوم الخليجي لحماية المستهلك على مدى ثلاث أعوام متتاليين يعكس مدى الاهتمام الذي توليه دول مجلس التعاون الخليجي للتجارة الإلكترونية الآمنة، ويعزز جهودها المبذولة في هذا الصدد.

من جانبه، قال مدير إدارة حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، أحمد الزعابي، إن دائرة التنمية الاقتصادية بدبي عملت على تطوير نظام ذكي وفعال بهدف التعامل مع شكاوى المستهلكين والتوصل إلى حلول لها، مشيراً إلى أن قطاع التجزئة يشكل جزءًا أساسيًا من اقتصاد إمارة دبي، حيث يستحوذ على 26% تقريبًا من إجمالي ناتجها المحلي، لذا فإن وجود نظام فاعل لمعالجة شكاوى المستهلكين وإيجاد الحلول لها بطريقة سلسة وودية، يعتبر من الممكنات الاستراتيجية لتجارة التجزئة في دبي.

واستعرض الزعابي عدد من الخدمات الذكية للدائرة فيما يتعلق بحماية حقوق المستهلكين، من بينها إطلاق اقتصادية دبي خدمة «الحماية الذكية» الأولى من نوعها في 2018، التي اعتمدت الذكاء الاصطناعي للرد بسرعة وكفاءة على استفسارات المستهلكين وحل شكاواهم، وهي الخدمة المتوفرة على تطبيق «مستهلك دبي» وعلى موقع حماية المستهلك في دبي،

وتعمل الخدمة على إشراك المستهلكين في حوار مباشر من أجل فهم استعلاماتهم أو شكاواهم، وتقوم بمعالجة المعلومات التي تم جمعها، وتعمل على تحليل البيانات، من أجل توفير حلول فورية لشكاوى المستهلكين، استنادًا إلى السياسات والقوانين المعمول بها.

وأوضح أن أعداد المستهلكين الذين يستخدمون خدمة «الحماية الذكية» ارتفعت من 72% في العام 2018 إلى 88% في العام 2019.
#بلا_حدود