الثلاثاء - 16 أبريل 2024
الثلاثاء - 16 أبريل 2024

مشاريع ابتكارية لرواد الأعمال تحارب «كوفيدـ19»

أثبتت المشاريع الابتكارية أهميتها في زمن الكورونا، في وقت تراجعت فيه غالبية القطاعات الاقتصادية، خاصة الابتكارات القائمة على التكنولوجيا.

وأكد 3 رواد أعمال في مجالات التصوير الجوي، والكاميرات الحرارية، والأمن الإلكتروني، أن طبيعة تلك الأنشطة أثبتت أهميتها وقدرتها على التكييف مع ظروف العمل عن بعد في الأوقات الحالية، إضافة إلى قدرتها على دعم الجهود الحكومية في التصدي لتداعيات فيروس كورونا.

وقال رائد الأعمال الإماراتي مؤسس شركة «بارجيل» للتصوير الجوي خالد بن دسمال إن الشركة تقدم عبر منشوراتها خدماتها التطوعية لكل الجهات الحكومية مجاناً سواء فيما يتعلق بخدمات التصوير الجوي ودراسات البحث والتقصي وجمع المعلومات.


وقال إن الشركة للأسبوع الثاني على التوالي تطبق العمل عن بعد بحيث يكون التواجد في المكتب بنسبة لا تتعدى 10%، وفي حالات الضرورة فقط ولساعات محدودة، لافتاً إلى أن العمل يتم في أغلبه «أون لاين» عبر تقينات الفيديو وصفحات التواصل الاجتماعي.


وأضاف بن دسمال أن أغلب أفراد المجتمع حالياً يجلسون في المنزل نتيجة قرارات الحظر والتباعد الاجتماعي المطبقة، وبالتالي ارتفعت نسبة تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، ما دفع الشركة إلى استغلال هذه الفرصة وبدأت بالترويج الذكي لخدماتها عبر إنستغرام وفيسبوك بما يتناسب مع الظروف الحالية.

بدوره، قال رائد الأعمال الإماراتي مؤسس شركة «فورسيس لأنظمة الأمن المتكاملة» محمد الكتبي أن الشركة تروج عبر حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بها لمساهمتها المجتمعية التي تشمل العملاء في القطاعين العام الخاص، بحيث توفر الشركة الكاميرات الحرارية الخاصة بفحص فيروس كورونا بسعر التكلفة مع التركيب والصيانة مجاناً.

وذكر الكتبي أن بعض الشركات تبيع هذه الكاميرات بأسعار تصل إلى 50 و70 ألف درهم، ولكن شركته تقدم الكاميرات نفسها وبالنوعية والمواصفات ذاتها بسعر 25 ألف درهم، بحيث تكون الشركة داعمة لجهود الحكومة ولا تستغل الظروف الحالية لرفع الأسعار وإنما تقديم أفضل ما يمكن لمساعدة الدولة والمجتمع.

من جهته، قال رائد الأعمال الإماراتي ومؤسس ومدير شركة ديجيتال إنسايتس لأمن المعلومات محمد الزفين، إن مجال أمن المعلومات تبرز أهميته يوماً بعد الأخر، ففي الظروف الحالية وطبيعة العمل عن بعد، ارتفع الطلب على أنظمة أمن المعلومات، .

وذكر الزفين أن الشركة تقدم خدماتها للشركات الصغيرة والمتوسطة والأفراد للمشاكل التي تتعلق بأمن المعلومات سواء على الهواتف الذكية أو أجهزة الكومبيوتر المنزلية أو المحمولة، للمساهمة إلى جانب الدولة والمجتمع في تقليل آثار الفيروس.