الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
رأس الخيمة. (أرشيفية)

رأس الخيمة. (أرشيفية)

هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تكشف عن حزمة مبادرات لدعم القطاع

تعتزم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، إطلاق مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى دعم شركائها في قطاعات الضيافة، خلال أزمة «كوفيد-19»، وبناء أسس قوية لخطة التعافي المستقبلية.

وأوضحت الهيئة في بيان اليوم، أنها شاركت خطة شاملة لمواجهة الأزمة الحالية مع كافة شركائها في القطاع، وقدمت حلولاً قصيرة إلى متوسطة الأمد، للتخفيف من الأثر السلبي لفيروس كورونا على السياحة في إمارة رأس الخيمة.

وخلال اجتماع افتراضي، عقده مع شركاء الهيئة والأطراف المعنية في الأول من أبريل، سلّط الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، راكي فيليبس، الضوء على أهم التحديات التي يواجهها قطاع الضيافة نتيجة انتشار فيروس كورونا.

وأشار البيان إلى أنه وفقاً لتقديرات «منظمة السياحة العالمية»، يتوقع للخسائر الناتجة عن تراجع معدلات إنفاق الزوار الدوليين أن تراوح بين 30 و50 مليار دولار على مستوى العالم، بينما يتوقع «المجلس العالمي للسفر والسياحة» أن تهدد الأزمة الراهنة ما يقارب 50 مليون وظيفة.

وتتضمن خطة الهيئة للتصدي للأزمة الحالية، تأسيس لجنة التحفيز ولجنة التوجيه الداخليتين اللتين تمثلان الإمارة، بقيادة راكي فيليبس وعضوية عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في قطاعات الضيافة والترفيه والتطوير، وفقاً للبيان.

وتشمل المبادرات الداعمة لقطاع السياحة: الإعفاء من رسوم التراخيص السياحية لمدة ستة أشهر، ورسوم «درهم السياحة» بدءاً من شهر مارس وحتى مايو، وإعفاءً كاملاً من رسوم الترخيص السياحي للربعين الثاني والثالث، وغرامات الترخيص السياحي حتى الـ30 من سبتمبر.

وأضافت، أنه سيتم تعزيز هذا الدعم بشكل أكبر من خلال إطلاق حزمة حوافز مالية مخصصة، تستهدف الشركات السياحية الخاصة بما في ذلك قطاع الفنادق متوسطة المستوى، والفنادق ذات الأربع نجوم، بالإضافة إلى الوجهات السياحية، وملاعب الجولف والمؤسسات السياحية الأخرى.

وبالإضافة إلى ذلك، سيكون بمقدور شركاء الهيئة في قطاع الضيافة من المشاركة في مجموعة متنوعة من المعارض والجولات الترويجية التي ستنطلق في عامي 2020 و2021 من دون أي رسوم.

وتأتي الخطوات التي اتخذتها الهيئة استكمالاً للمبادرات الحكومية البالغ عددها 17 مبادرة، تضم 10 للأفراد و7 للشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي أعلنت عنها وزارة الاقتصاد، وتحظى بدعم المطورين المحليين، وتشمل الإعفاء من الإيجارات لمدة 3 أشهر، وتأجيل الرسوم للمقيمين والشركات.

وبالإضافة إلى المبادرات السياحية، تركز هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة على تطوير قطاع السياحة، وتعزيز حضور الإمارة على الساحة الدولية عبر مجموعة من استراتيجيات التسويق للوجهة، وتعزيز الأنشطة الترويجية لمرافق الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات لإنعاش قطاع السفر، بحسب البيان.

ونوه البيان بأن خطة تعافي القطاع السياحي تتكون من 4 خطوات، وتوجه تركيزها الأولي على السوق المحلي، تليها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط، وسيتم توسيعها لاحقاً لتشمل آسيا وأوروبا.

كما تشمل الخطة عدداً من الحملات الترويجية للإمارة، كحملة الترويج للعطلات القصيرة التي تستهدف مواطني ومقيمي دولة الإمارات، والتي سوف تتيح للنزلاء الذين يحجزون للإقامة لمدة 3 ليالٍ في رأس الخيمة الحصول على تذكرتين مجانيتين لمعالم الإمارة، مثل: «قمة جيس للمغامرة» و«مزرعة لآلئ السويدي».

ومن ضمن الحملات التي تهدف إلى تعزيز الخيارات والعروض السياحية التي تقدمها الإمارة، عودة عرض الإقامة والوجبات المجانية للأطفال، بهدف تشجيع العائلات على التوجه للإمارة بمجرد رفع القيود.

#بلا_حدود