السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
(أرشيفية)
(أرشيفية)

البقاء في المنزل يخفض مطالبات تأمين السيارات في الدولة 70%



تراجعت مطالبات تأمين السيارات في الوقت الراهن بين 60 و70% على مستوى الدولة بشكل عام تحت تأثير حالة الحجر الصحي، والعمل عن بعد، وفق تقديرات أولية لشركات تأمين.

وأفاد مسؤولون في شركات تأمين ومهن مرتبطة بالتأمين، أن التراجع الأكبر في المطالبات هو في دبي التي اتخذت إجراءات حجر شبه كلي ليس كما الإمارات الأخرى، حيث وصلت نسب التراجع في أحجام المطالبات إلى أكثر من 80%.

وأكدوا أن تراجع المطالبات جاء كذلك نتيجة تراجع حالات الازدحام وبالتالي تراجع احتمالية وقوع حوادث حتى بالنسبة لمن يقود سيارته في هذه الفترة.

وأوضح البعض أن عملية التوفير في المطالبات يجب أن تنقل إلى العملاء على شكل تخفيضات، وبالفعل أجرت بعض الشركات تخفيضات عند تجديد التأمين في الفترة المقبلة، لكن البعض الآخر قال «من المبكر تصميم برامج في هذا الخصوص، مؤكدين أن التأمين لحين وضوح الصورة أكثر سيكون أكثر فائدة للعملاء والشركات على حد سواء».

وتفصيلاً أشار الرئيس التنفيذي لشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان»، جهاد فيتروني، إلى أن حركة التنقل تراجعت بشكل حاد على مستوى كافة الإمارات، لا سيما في دبي.

وقال «وفق التقديرات الأولية الناتجة عن مراقبة السوق، تراجعت المطالبات الناتجة عن حوادث السيارات، بما يزيد على 80% في دبي، وأكثر من 60 إلى 70% في عموم السوق المحلي».

وأكد أنه من المبكر طرح حلول للعملاء على شكل تخفيض أسعار التأمين على السيارات في الوقت الراهن، لافتاً إلى أن الكثير من الأعمال تراجعت وبالتالي فالتروي في طرح الحلول من أجل بناء حلول متكاملة تناسب جميع العملاء وفي مختلف القطاعات سيكون أكثر جدوى.

ومن جهته أفاد المدير الإقليمي لشؤون الأعمال التجارية واللوائح التنظيمية في قطاع تأمين الممتلكات والحوادث في شركة أكسا للتأمين، عصام مسلماني، أن معدل تكرار الحوادث تراجع بشكل كبير، الأمر الذي يمكن أن يلاحظه الجميع حتى من لا يعمل في قطاع التأمين.

وأشار إلى أن التراجع في حجم وقيمة المطالبات يبلغ ذروته في دبي، بتجاوزه الـ80% الأمر الذي يرتبط بحالة الإغلاق شبه الكلي والعمل عن بعد، فيما تصل النسب في عموم الدولة إلى 70% عند الحديث عن السوق الإماراتي كله.

وفي السياق ذاته، توقع المدير العام لشركة «ميديل إيست بارتنرز» لاستشارات التأمين، موسى الشواهين، أن تتجاوز التراجعات في مطالبات تأمين السيارات الـ70% على مستوى الدولة، وأن تصل إلى 80 أو 90% على مستوى دبي.

وأشار إلى أن المسألة لا تعتمد على مسألة النسبة والتناسب بناء على أعداد السيارات، بل على عدم وجود ازدحام وما يمكن أن يؤثر في تراجع احتمالية وقوع حوادث حتى بين السيارات التي تسير على الطرقات.

وبدوره، أفاد الرئيس التنفيذي لشركة الخليج المتحد لوساطة التأمين سعيد المهيري، أن نسب السيارات التي تسير في الشوارع محدودة جداً ولا تصل في إمارة دبي إلى 10 أو 15% من السيارات التي كانت تكتظ بها شوارع الإمارة خلال الفترة الماضية، وبالتالي يمكن أن نقول إن نسب تراجع المطالبات في قطاع السيارات تتجاوز 80% في دبي، ويمكن أن تتجاوز 60 أو 70% في عموم الإمارات.

#بلا_حدود