الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

غرفة الشارقة و«أبوظبي للصادرات» تتعاونان لتوسيع أعمال التصدير والنفاذ لأسواق جديدة

غرفة الشارقة و«أبوظبي للصادرات» تتعاونان لتوسيع أعمال التصدير والنفاذ لأسواق جديدة

خلال توقيع مذكرة التفاهم بين أبوظبي للصادرات وغرفة الشارقة. (من المصدر)

وقعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة لتنمية الصادرات، اليوم، مذكرة تفاهم مع مكتب أبوظبي للصادرات «أدكس» التابع لصندوق أبوظبي للتنمية، وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين وتوحيد الجهود لمساعدة الشركات الوطنية الأعضاء في الغرفة على توسيع نطاق أعمال التصدير والنفاذ إلى أسواق جديدة، من خلال الاستفادة من الخدمات التمويلية والضمانات التي يقدمها «أبوظبي للصادرات».

وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عبدالله سلطان العويس، أن المذكرة تهدف إلى توحيد الجهود بين الجانبين لتعزيز التنوع الاقتصادي من خلال توسيع نطاق تصدير السلع والخدمات للشركات الإماراتية وفتح أسواق جديدة لها حول العالم، وتمكينها من بناء شراكات تجارية مع المستوردين في الخارج، إضافة إلى الاستفادة المشتركة من الخدمات المبتكرة التي يوفرها «أبوظبي للصادرات»، كما تأتي هذه المذكرة في إطار جهود الغرفة لتعزيز التعاون مع مختلف الجهات الحكومية التي تعنى بدعم الشركات الوطنية وتمكينها من تطوير أعمالها ومساعدتها على تنويع أسواقها التصديرية.

من جهته، أشاد مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، رئيس اللجنة التنفيذية لمكتب أبوظبي للصادرات، محمد سيف السويدي، بتوقيع المذكرة، وأفاد أن التعاون المشترك سيمكننا من توفير مزايا إضافية لدعم قطاع الأعمال والصناعة في إمارة الشارقة، كما سيمكن المستثمرين ورجال الأعمال في الدولة من توسيع أنشطتهم الاقتصادية ودخول منتجاتهم الوطنية لأسواق جديدة حول العالم بشكل آمن.

وأكد السويدي على أهمية الدور الاستراتيجي الذي تقوم به «غرفة الشارقة» في تطوير وتنمية قطاعي الأعمال والصناعة في دولة الإمارات، مما ساهم في دعم استراتيجيات الدولة الهادفة إلى تعزيز التنوع الاقتصادي وزيادة الصادرات الوطنية. وأشار إلى أن هذه الشراكة ستساعد بشكل مباشر أعضاء ومنتسبي الغرفة من قطاع رواد الأعمال والصناعة على تجاوز الظروف الاستثنائية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وما أوجدته من تأثيرات سلبية على الاقتصاد العالمي والخروج منها أكثر قوةً وصلابة.

ونصت المذكرة على أن الطرفين سيعملان على تطوير آليات لتنفيذ مشاريع مشتركة تساهم في تطوير السوق التصديرية وتُمكن الشركات التجارية العاملة في إمارة الشارقة من الوصول للخدمات التمويلية التي يقدمها أدكس والاستفادة منها، والتي من المتوقع أن تساهم بشكل فعال في تعزيز القدرة التنافسية لصادرات تلك الشركات وتطويرها، وبالتالي تعزيز مكانة الشارقة كوجهة تصدير متميزة إلى أسواق المنطقة والشرق الأوسط.

وتتويجاً لهذه الشراكة، يتعاون الطرفان خلال الفترة المقبلة في تنظيم ورشة تعريفية لقادة قطاع الأعمال والصناعة في إمارة الشارقة لتعريفهم بأهمية الخدمات التي يقدمها المكتب وكيفية الاستفادة من المبلغ الذي خصصه أبوظبي للصادرات بقيمة 550 مليون درهم (150 مليون دولار) لتمويل عقود تصدير الشركات الوطنية الإماراتية، للمساهمة في تنمية صادراتهم.