الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

رأس الخيمة تطلق النافذة الموحدة لتأسيس الأعمال

استقبلت منصة أعمال رأس الخيمة العملاء والمستثمرين لتعريفهم بآلية الحصول على خدمات تراخيص الأعمال من خلال «نافذة واحدة» تجمع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، ولإتمام عمليات تحديث البيانات للحصول على الخدمات.

وأطلق رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة الشيخ محمد بن كايد القاسمي، المنصة في مركز سعادة المتعاملين، ضمن عمليات تجريبية وتعريفية حول آلية استخدامها، وأهمية تحديث بيانات الرخص التجارية من خلالها، للحصول على جميع الخدمات عبر المنصات الذكية والإلكترونية التي تقدمها أكثر من 27 جهة حكومية ومحلية لترخيص الأعمال في نافذة واحدة.

وأكد نائب المدير العام، مدير إدارة تطوير الأعمال في الدائرة محمد المحمود، أن إطلاق منصة أعمال رأس الخيمة، هي خطوة أساسية في تطوير الأعمال أمام المستثمرين من خلال الحصول على كافة الخدمات الحكومية في «نافذة واحدة»، الأمر الذي يخفف على المتعاملين من حيث توفير الجهد والوقت، وحماية المستثمرين للرخص التجارية التي يملكونها من خلال مراقبة العمليات الجارية عليها.

وأشار في مقابلة مع «الرؤية»، إلى أن الدائرة تعاقدت مع معظم الجهات المحلية والاتحادية المعنية في إتمام عمليات ترخيص الأعمال من خلال المنصة، وهي الآن بصدد إكمال جميع الاتفاقيات لتغطية كل الخدمات اللازمة لتأسيس الأعمال من خلال «النافذة الموحدة».

ولفت إلى أن المنصة تتيح لجميع ملاك الرخص التجارية، ووكلاء الأعمال، مراقبة العمليات الجارية على الرخص المسجلة بأسمائهم، الأمر الذي يحميهم من أي عمليات احتيال، أو استغلال للحصول على مبالغ مالية غير مشروعة.

وأوضح أنه لا بد لكل العملاء من تحديث بياناتهم الخاصة بالرخص التجارية من خلال المنصة، للحصول على الخدمات الحكومية، ومراقبة رخصهم، مشيراً إلى أن الدائرة تقدم تجربة لكافة المتعاملين للتعرف على آلية عملها، وكيفية الحصول على الخدمات بعد تحديث بياناتهم.

من جانبهم، أكد متعاملون أن منصة الأعمال التي أطلقتها اقتصادية رأس الخيمة، وفرت عليهم الجهد والوقت، إذ قاموا بتحديث بياناتهم والحصول على الخدمات خلال دقائق، كما عززت أمان البيئة الاستثمارية والثقة في تأسيس الأعمال.

قال المتعامل طاهر شامبيه، إن المنصة خطوة متقدمة في تأسيس الأعمال عبر نافذة واحدة، وإنجاز المعاملات دون الحاجة لزيارة مقر الدائرة، مشيراً إلى أنه حدّث بياناته الخاصة بالرخصة التجارية، وحصل على الخدمة التي يريدها خلال دقائق.

وأشار إلى أنه أصبح لا حاجة لديه لزيارة مقر الدائرة مستقبلاً، إذ يمكن الحصول على كل الخدمات من خلال شاشة الهاتف ومن أي مكان وفي أي وقت، كما يمكن تأسيس الأعمال ودفع الرسوم والحصول على الموافقات في جميع الجهات الحكومية والمحلية والاتحادية المعنية بترخيص الأعمال عبر منصة أعمال رأس الخيمة.

من جانبه قال خالد البلوشي، إنه حدث بياناته التجارية وحصل على الخدمة فوراً، مشيراً إلى النافذة الموحدة المتمثلة في منصة أعمال رأس الخيمة، ستسهم في التخفيف عن المتعاملين وتوفر عليهم الجهد والوقت، وتحميهم من الاختلاط خاصة في ظل الظروف الصحية العالمية التي تسبب بها فيروس كورونا.

وأكد أن المنصة من شأنها تطوير تأسيس الأعمال، الأمر الذي يضع اقتصاد إمارة رأس الخيمة على الطريق الصحيح في تحويل كل خدمات المستثمرين إلى إلكترونية وذكية ومن خلال نافذة واحدة تجميع مختلف الجهات الحكومية.

واعتبر المتعامل سعيد الكتبي، أن المنصة وفرت على ملاك الرخص التجارية إمكانية إنجاز معاملاتهم من خلالها، ومراقبة أعمالهم، أو الأعمال التي هم وكلاء لها، ويملكها أشخاص آخرون، الأمر الذي يحميهم من أي تصرفات خارجة عن إرادتهم، يمكن أن تضعهم في إشكالات مالية مستقبلاً. وأشار إلى أن تقديم جميع الخدمات الحكومية المعنية في ترخيص الأعمال عبر نافذة موحدة، يؤسس لبيئة اقتصادية قوية ومتطورة، ما يجعل المستثمرين على ثقة باقتصاد الإمارة الداعم لنمو الأعمال.

#بلا_حدود