الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

17.4 % نمو إجمالي أقساط التأمين المكتتبة في مركز دبي المالي العالمي

أعلن مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن وصول إجمالي أقساط التأمين المكتتبة في قطاع إعادة التأمين ضمن المركز إلى 472 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2020.

وتأتي هذه النتائج القياسية في أعقاب النمو الاستثنائي المسجل خلال العام 2019، الذي شهد ارتفاع إجمالي أقساط التأمين المكتتبة لقطاع إعادة التأمين في مركز دبي المالي العالمي إلى نحو 2 مليار دولار، وبواقع 17.4%، وهو أكبر حجم أقساط تأمين مكتتبة في تاريخ المركز على مستوى القطاع، ليعزز بذلك مكانته كمركز إقليمي في قطاع إعادة التأمين.

وتشمل أقساط التأمين عدة مجالات بما فيها قطاعات النقل البحري والبري والجوي، والرعاية الصحية، وتلف المباني والممتلكات.

وجاء هذا النمو الكبير نتيجة لتفضيل حملة وثائق التأمين، ووسطاء إعادة التأمين ووكالات التأمين، لمركز دبي المالي العالمي عن غيره من المراكز العالمية لما يتمتع به من بيئة ديناميكية للوصول إلى كل أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وتمكّن مركز دبي المالي العالمي خلال 16 عاماً على تأسيسه، من ترسيخ مكانته كمركز رائد لإعادة التأمين في المنطقة، حيث يضم اليوم أكثر من 100 شركة مسجلة عالمياً بما فيها شركات التأمين وشركات إعادة التأمين، وشركات التأمين القابضة، والهيئات المرتبطة بقطاع التأمين التي توفر خدماتها للسوق، والتي تضم 3 من أكبر 5 شركات على مستوى العالم.

وتضم قائمة الشركات العالمية التي تتخذ من المركز المالي مقراً لعملياتها، شركة «ميونيخ ري»، وشركة «لويدز»، وشركة «بيركشاير هاثاواي»، وشركة «آر جي إيه»، والشركة الكورية لإعادة التأمين، وشركة «إيه أي جي»، وشركة «زيورخ للتأمين»، وشركة «مارش لوساطة التأمين»، وشركة «أيه أو إن».

ويمثل روّاد قطاع تكنولوجيا التأمين ما مجموعه 10 من الشركات العاملة في مجال التأمين والمسجّلة بالمركز المالي.

وتماشياً مع رؤية مركز دبي المالي العالمي لقيادة مستقبل القطاع المالي، تعمل تكنولوجيا التأمين على تعزيز التحول الرقمي للقطاع من خلال تطوير مجالات الرقمنة والابتكار وتعزيز أواصر التعاون مع كبرى شركات التأمين وإعادة التأمين، وذلك من خلال توفير حلول تلبي الاحتياجات المتزايدة لقطاع التأمين المستقبلية، بما فيها شركة «إيه أي جي»، وشركة «أكسا الخليج»، وشركة «سيجنا للتأمين الشرق الأوسط»، و«دار التأمين»، وشركة «متلايف»، وشركة «نور للتكافل» (لتكافل الأسرة)، وشركة «زيورخ المحدودة للتأمين».

وقال الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، عارف أميري: «يؤكد نجاحنا في الوصول إلى أعلى نسبة نمو في الربع الأول من العام الجاري وعلى مدى العام 2019 في قطاع إعادة التأمين، التزامنا طويل الأمد تجاه هذا القطاع، ووضعنا للأطر القانونية والتنظيمية الخاصة بالمنطقة، حيث عملنا على توفير فرص تعاون بين الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا التأمين مع كبرى شركات إعادة التأمين في مركز دبي المالي العالمي لتلبية متطلبات المستقبل».

وأضاف أميري: «تماشياً مع توجهاتنا لقيادة مستقبل القطاع المالي، فإن المركز المالي يتبنى الرقمنة وتعزيز أصر التعاون وبناء الكفاءات التي يمكن أن تقدم تغييرات أساسية في القطاع، وتسهم في تهيئة الجيل القادم من المتخصصين في الخدمات المالية، كما يستمر قطاع التأمين في التطور ما يتطلب منا أن نكون جاهزين للمواءمة مع كل التغييرات، مما يؤكد التزامنا بريادة المشهد في نمو قطاع إعادة التأمين على مستوى المنطقة».

ويسعى مركز دبي المالي العالمي إلى استقطاب شركات إعادة التأمين الأوروبية والآسيوية للمساهمة في توسيع نشاط أعمالهم، ويوفر المركز المالي منصة عالمية تستفيد منها الشركات الإقليمية للوصول إلى أهداف النمو العالمية لديها، حيث جرى توقيع اتفاقية شراكة مع «لويدز» المحدودة شركة التأمين وإعادة التأمين الرائدة عالمياً ومعهد «تشارترد للتأمين» أكبر معهد عالمي متخصص في التدريب على التأمين، لتطوير الكفاءات التي تتمتع بالخبرة والمعرفة في قطاع التأمين وإعادة التأمين المحلية وبما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية.

#بلا_حدود