الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
مرسى ميناء راشد. (تصوير عماد علاءالدين)

مرسى ميناء راشد. (تصوير عماد علاءالدين)

تحويل مرسى ميناء راشد إلى مركز بحري إقليمي

وقعت مراسي «بي أند أو»، اتفاقية تعاون استراتيجي مع شركة «بندار لإدارة اليخوت»، لتطوير عدد من المشاريع، من ضمنها تأسيس أكاديمية للرياضات المائية، وإطلاق نادٍ بحري ترفيهي، وتوفير مساحة للعرض، إضافة إلى تقديم مجموعة من الخدمات وعدد من المرافق الترفيهية البحرية المرتبطة بها.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم «بندار لإدارة اليخوت»، عبر خبرتها كشركة دولية ذائعة الصيت وعلامة تجارية مرموقة في مجال الإبحار، بتقديم الدعم لتحويل مرافق شركة مراسي «بي أند أو» إلى مركز ترفيهي للرياضات البحرية بمعايير عالمية، لتصبح على النطاق الأوسع مركزاً لصناعة واقتصاد اليخوت بشكل عام.

إضافة إلى ذلك، ستقوم «بندار لإدارة اليخوت» بتنظيم عدد من الفعاليات الترويجية وسباقات القوارب الشراعية، مستخدمة اثنين من يخوت فولفو الشراعية العابرة للمحيطات، حيث تم بناؤهما خصيصاً ليحملا العلامة التجارية لشركة مراسي «بي أند أو»، ليساهما في تسويقها. وسيرسو القاربان الشراعيان اللذان يحملان اسم «مينا» و«مارينا» في مرسى ميناء راشد للقوارب واليخوت.

ويمتلك مرسى ميناء راشد للقوارب واليخوت سجلاً حافلاً من النمو والتوسع في دولة الإمارات، إذ يمثل مركزاً إقليمياً لمحبي القوارب واليخوت والرياضات البحرية، كما أنه يشكل المحرك الرئيس الذي تعوّل عليه شركة مراسي «بي أند أو» لتطوير حضورها في سوق هذا القطاع، لا سيما بما يمتلكه من بنية تحتية تدعم الترويج لإمارة دبي كوجهة عالمية للسياحة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مراسي «بي أند أو» والمدير التنفيذي لميناء راشد، محمد المناعي: «تمهد شراكتنا مع «بندار لإدارة اليخوت» الطريق إلى تنفيذ خطتنا للمرحلة التالية من تطوير ميناء راشد، كما أنها تعزز عملنا المتواصل من أجل تحويله إلى أكبر وأفضل وجهة للقوارب واليخوت الفاخرة في المنطقة، ونحن على ثقة بأن ميناء راشد سيواصل نموه بعد انقضاء جائحة كورونا، ضمن ما تقوم به دبي والإمارات، والمنطقة بأكملها من جهود لاستجماع زخمها واستعادة انتعاشها الاقتصادي. وقد تم بناء شراكتنا مع «بندار لإدارة اليخوت» لتساهم في الخطط المستقبلية لدبي بأن تكون مركزاً إقليمياً رائداً في صناعة الترفيه والرياضات البحرية».

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة «بندار لإدارة اليخوت»، أندرو بندار: «نحن سعداء بأن نكون جزءاً من خطة التطوير الطموحة في المنطقة، وتغمرنا حماسة كبيرة تجاهها. فمرافق مرسى ميناء راشد لا مثيل لها، ليس على صعيد بنيتها التحتية فحسب، وإنما أيضاً من ناحية التميز في تجربة وفرصة الإبحار بشكل عام. ونحن نتشارك مع الرؤية والمهمة التي تمتلكها شركة مراسي «بي أند أو»، ونتطلع قدماً إلى أن نكون جزءاً من مشروع تطوير مرسى ميناء راشد ليكون وجهة عالمية لليخوت والرياضات البحرية».

#بلا_حدود