الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

«أراضي دبي» تطلق الإصدار الثاني من مؤشر أسعار البيع الرسمي

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي الإصدار الثاني من مؤشر أسعار البيع الرسمي في إمارة دبي «المؤشر» بعد العمل على تحسينه وتوسيع نطاقه ليصبح مؤشراً سنوياً وربع سنوي، بالإضافة إلى المؤشر الشهري الذي جاء في الإصدار الحالي.

ومن خلال الاعتماد على هذا المؤشر يمكن للمستثمرين الشعور بالثقة إزاء دقة البيانات التي يوفرها لهم ليسهم في تعزيز شفافية سوق العقارات مع ما يقدمه من إمكانية الاطلاع على متوسط أسعار المبيع ومتوسط سعر القدم المربعة وغيرها من التفاصيل الأخرى المهمة.

واشتمل الإصدار - الذي نفذ بالشراكة مع «بروبرتي فايندر»- على المؤشر ربع السنوي للربع الأول من العام الجاري 2020 والمؤشر الشهري لعام 2020 حتى أبريل الماضي، حيث اتخذ المؤشر من عام 2012 سنة الأساس ومن يناير 2012 شهر الأساس والربع الأول من العام ذاته فصل الأساس.

وتم من خلال الإصدار الجديد استعراض الأداء التاريخي وتوضيح تغير الاتجاهات على مدى السنوات القليلة الماضية بالاستناد إلى البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، حيث سجلت دبي 40,517 مبايعة خلال العام 2019 محققة نمواً بنسبة 18% مقارنة بـعدد مبايعات بلغ 34,414 مبايعة في 2018.

وقالت مديرة إدارة الدراسات والبحوث العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، لطيفة إبراهيم أحمد: «يسرنا أن نقدم الإصدار الثاني من المؤشر بالتعاون مع شركائنا في (بروبرتي فايندر)، ولا سيما أنه يعد مؤشراً رسمياً لأسعار بيع العقارات في دبي بهدف تزويد المتعاملين بأحدث المستجدات الخاصة بالأسعار».

وأكدت أن أهمية المؤشر تزداد نظراً لاستناده على البيانات الشهرية ذات الصلة وجمعها مع البيانات الخاصة بأسعار العقارات المطلوبة، حيث يشتمل المؤشر على مزايا هائلة للسوق لأنه يزود جميع المهتمين بنظرة عامة حول التحليلات المعمّقة للسوق ويمكنهم من الاطلاع على كيفية تغير أسعار العقارات في دبي خلال شهر معين.

وعند النظر إلى البيانات ربع السنوية، يتبين أن المبايعات العقارية حققت أعلى مستوياتها في الربع الثاني 2009 بعدد مبايعات بلغ 37,556 مبايعة وكانت الذروة التالية في الربع الأخير من عام 2013 بعدد 20.935 مبايعة ليكون ذلك دلالة على انتعاش القطاع العقاري من الأزمة المالية 2007 ويليه الربع الأول من عام 2017 بعدد 15.179 مبايعة.

ومنذ ذلك الحين كانت الذروة الأكبر في الربع الأخير من عام 2019 بعدد 12.448 مبايعة مع تسجيل زيادة في حجم المعاملات شهرياً بسبب انتعاش السوق قبل «إكسبو 2020»، فيما شهد القطاع العقاري خلال النصف الثاني من 2019 زيادة في حجم المبايعات شهرياً واستمر هذا الاتجاه حتى فبراير 2020، وفي الربع الأول من 2020 تم تسجيل ارتفاع بنسبة 16% في عدد التصرفات العقارية مقارنة بالربع الأول من عام 2019 وشهد شهر فبراير 2020 ارتفاعاً كبيراً بنسبة 40% من حيث عدد التصرفات العقارية مقارنة بشهر فبراير 2019.

وشهد مارس 2020 انخفاضاً طفيفاً في عدد المبايعات العقارية حيث تم تسجيل 3.120 مبايعة مع بداية ظهور أثر جائحة «كوفيد-19» واستمر الانخفاض حتى أبريل 2020 حيث تم تسجيل 1.808 مبايعات.

وعلى الرغم من الإغلاق الكامل، نجحت «أراضي دبي» في مواصلة التعامل مع العقارات إلكترونياً وتقديم كافة خدماتها إلى المتعاملين.

وبلغت قيمة مؤشر أسعار البيع في القطاع السكني 1.115 في أبريل 2020 بينما بلغ متوسط سعر مؤشر البيع 1.078.398 درهماً بمعدل ارتفاع بلغ 11.5%، مقارنة بسنة الأساس 2012، فيما شهد النصف الثاني 2019 زيادة في حجم المبيعات على أساس شهري ليستمر هذا الاتجاه حتى فبراير 2020.. في حين سجل الربع الأول من العالم الجاري 2020 ارتفاعاً بنسبة 16% في إجمالي عدد المعاملات مقارنة بالربع الأول 2019، بينما شهد شهر فبراير زيادة هائلة بنسبة بلغت 40% في عدد المعاملات مقارنة بشهر فبراير 2019، بينما كان هناك انخفاض طفيف في عدد المعاملات في مارس 2020 حيث تم تسجيل 3.120 مبايعة رغم الأوضاع الاستثنائية التي تمخضت عن تفشي فيروس كورونا المستجد عالمياً واستمر الانخفاض حتى أبريل 2020.

وقالت مديرة قسم الأبحاث والبيانات لدى «بروبرتي فايندر»، لينيت عباد، إنه بالمقارنة مع الربع الأخير 2019 والربع الأول 2020 نجد أن قيمة المؤشر الإجمالية لدبي انخفضت بنسبة 2.2%، حيث سجلت الشقق انخفاضاً بنسبة 1.7%، وانخفضت الفلل/ المنازل بنسبة 2.6%، وعند مقارنة شهري مارس وأبريل 2020 يتبين أن قيمة المؤشر العام لدبي ارتفعت بنسبة 1.4%، وزادت الشقق والفلل/ ومجمعات الفلل بنسبة 1.72% و0.3% على التوالي.

#بلا_حدود