الاثنين - 23 مايو 2022
الاثنين - 23 مايو 2022

32.7 مليون حساب نشط في الإمارات على 5 مواقع للتواصل الاجتماعي

32.7 مليون حساب نشط في الإمارات على 5 مواقع للتواصل الاجتماعي

(أرشيفية)

بلغ عدد الحسابات النشطة على تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب، فيسبوك، إنستغرام، تويتر، ولينكد إن» في دولة الإمارات نحو 32.73 مليون حساب، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن موقع «Global Media Insight» المتخصص.

ووصف التقرير تطبيق «يوتيوب» بأنه الأكثر استخداماً بين مستخدمي ومنصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي في عام 2020 بمعدل 88% وبنحو 8.65 مليون مستخدم، بينما حل «فيسبوك» في المرتبة الثانية من حيث الاستخدام بنسبة 79% مع وجود 7.77 مليون حساب نشط، و«إنستغرام» في المرتبة الثالثة بنسبة 68% مع وجود 6.68 مليون حساب نشط.

وجاء تطبيق «تويتر» في المرتبة الرابعة من حيث الاستخدام بنسبة 53% مع 5.21 مليون حساب نشط، في حين استحوذ تطبيق «لينكيد إن» على المرتبة الخامسة بنسبة 45% و 4.42 مليون حساب نشط.

وشهد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأشهر الماضية، نتيجة الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، لا سيما الخاصة بالتباعد الاجتماعي.

وأوضحت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، في مايو الماضي، أن العدد الإجمالي لمرات استخدام التطبيقات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي ارتفع بنسب متباينة تصل إلى 26%، حيث زاد استخدام شبكة «نتفليكس» بنسبة 26% بينما ارتفع استخدام موقع «تويتر» بنسبة 22%، كما زاد استخدام «فيسبوك» بنسبة 17%، فيما ارتفع استخدام «يوتيوب» 16%، و«إنستغرام» بنسبة 12%، في حين ارتفع استخدام موقع «سناب شات» بنسبة 9%.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد حدد في أكتوبر 2019 عبر تغريدة نشرت على حساب سموه في «تويتر» 10 صفات يجب أن تلتزم بها الشخصية الإماراتية على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي: أن تمثل صورة زايد وأخلاق زايد في تفاعلها مع الناس، وتعكس الاطلاع والثقافة والمستوى المتحضر الذي وصلت إليه الإمارات، وتبتعد عن السباب والشتائم وكل ما يخدش الحياء في الحديث، وأن تكون شخصية علمية تستخدم الحجة والمنطق في الحوار، وتقدر الكلمة الطيبة والصورة الجميلة والتفاعل الإيجابي مع الأفكار والثقافات والمجتمعات ونافعة للآخرين بالمعلومة وناشرة للأفكار والمبادرات المجتمعية والإنسانية التي يزخر بها الوطن، ومندمجة مع محيطها العالمي تتحدث لغته وتتناول قضاياه وتتفاعل إيجابياً مع مستقبله، واثقة من نفسها تتقبل الاختلاف وتبني جسوراً مع غيرها من الشعوب، وتعكس تواضع الإماراتي وطيبته ومحبته للآخرين، وانفتاحه على بقية الشعوب، وتعشق وطنها وتفتخر به وتضحي من أجله.