الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

«أبوظبي للجودة» ينجز 1260 فحصاً للمنتجات الزراعية منذ مطلع 2020

أجرى مختبر الفحص المركزي التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة منذ بداية العام الجاري أكثر من 1260 فحصاً للكشف عن متبقيات المبيدات في المنتجات الزراعية من الخضار والفواكه والأعلاف على مستوى إمارة أبوظبي.

وأوضح المدير التنفيذي للمختبر، المهندس عبدالله حسن المعيني، أن الفحوصات التي أجريت على عينات الخضار والفواكه والأعلاف كشفت عن مطابقة 85% من العينات للمواصفات والاشتراطات المعمول بها في الإمارة.

وأشار المعيني إلى أن المجلس يرفع هذه النتائج للجهات المعنية في الإمارة والتي تقوم بدورها بتعزيز سلامة الغذاء والحفاظ على صحة المستهلك من خلال إعداد وتنفيذ الخطط والبرامج والأنشطة الداعمة لدورها في مجال الزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي.

ولفت إلى أن التأكد المستمر من مطابقة المنتجات للمواصفات القياسية والاشتراطات يمثل أولوية قصوى في أداء المختبر المركزي بهدف الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين من ملوثات متبقيات المبيدات وضمان السلامة الغذائية في المجتمع.

ونوه إلى أن دور المختبر المركزي لا يقتصر في الكشف عن متبقيات المبيدات في عينات الخضار والفواكه وإنما يشمل مختلف السلع الغذائية مثل التمور والحبوب بأنواعها واللحوم والأسماك والعسل وأغذية الأطفال وغيرها إذ يواصل المختبر توسيع نطاق العمل ليشمل منتجات أكثر وزيادة عدد قائمة المبيدات التي يتم الكشف عنها.

وأشار إلى أن المختبر لديه القدرة على الكشف عن نحو 440 من متبقيات المبيدات وذلك باستخدام أحدث الطرق العلمية للتحليل إذ يعد من أهم مختبرات فحص متبقيات المبيدات في الإمارات ولديه أكبر نطاق فحص لهذه المتبقيات وخاصة في قطاع زراعة الخضار والفواكه.

وأكد المعيني حرص مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة على تمكين الجهات التنظيمية من تحقيق استراتيجياتها لبرامج رصد متبقيات المبيدات في السلع المتداولة في الأسواق والتحقق المستمر من عدم تجاوز هذه المتبقيات إن وجدت للحد الأعلى المسموح به وهو الحد الآمن للمستهلك والمعتمد من قبل الجهات التشريعية المحلية والعالمية.

وقال المعيني إن مختبر الفحص المركزي يملك قدرات فحص متنوعة للكشف عن متبقيات المبيدات لتحديد مدى مطابقتها للحدود المسموح بها تشريعياً في السلع الغذائية والأعلاف الحيوانية باستخدام أحدث وأدق التقنيات العالمية ويقع ذلك ضمن استراتيجية المجلس الداعمة للجهات الرقابية والتي تسعى بدورها إلى ضمان سلامة الغذاء ورفع معدلات الأمن الغذائي والأمن الحيوي في أبوظبي وبما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة في هذا الجانب.

وشدد المدير التنفيذي لمختبر الفحص المركزي على أهمية توحيد إجراءات الرقابة على المواد الغذائية خاصة الخضار والفواكه في جميع منافذ الدولة وتحديد معايير وطرق الفحص بالإضافة إلى تعزيز الرقابة على المنتجات الغذائية من المصدر سواء من خلال زيارة المنشآت أو التعاون مع المختبرات في بلد المنشأ مع تشجيع الإنتاج المحلي من الخضار والفواكه وفقاً للممارسات الزراعية الجيدة.

وأوضح أن مختبر الفحص المركزي يعمل مع شركائه من القطاعين العام والخاص على توفير خدمات فحص معتمدة في مختلف المجالات، حيث يوفر المختبر المركزي فحوصاته في مجالات الغذاء والسوائل وفحوصات المياه بأنواعها والدواء والأجهزة الطبية ومواد البناء والإنشاء ومواد التجميل والعناية الشخصية وزيوت المحولات، بالإضافة إلى الفحوصات البيئية والإشعاعية.. فيما يوفر المختبر المركزي خدماته في الاستشارات التخصصية في المجالات المختلفة وخدمة الدراسات والأبحاث الداعمة لصناعة القرار في حين بدأ مجلس أبوظبي للجودة بتفويض القطاع الخاص لتوفير خدمات الفحص في مجالات عدة.

#بلا_حدود