الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
(أرشيفية)

(أرشيفية)

دبي الذكية: مرونة منظومة عمل حكومة دبي قللت آثار جائحة كورونا على الخدمات

أفادت دبي الذكية بأن المرونة العالية التي تتمتع بها منظومة عمل حكومة دبي خلال جائحة «كوفيد-19»، ساعدتها على تجنب انخفاض جودة تجارب وخدمات المدينة.

وتابعت دبي الذكية في ردها على أسئلة «الرؤية»، أن المرونة العالية التي تتمتع بها منظومة العمل ساهمت في دعم وتحسين بعض الخدمات بشكل أكبر، كما قللت هذه المرونة من التأثير السلبي لـ(كوفيد-19) على الخدمات في دبي، والذي كان محدوداً جداً بالنسبة للمتعاملين والموظفين.

وبحسب دبي الذكية، أفادت العديد من المؤسسات بأن نسبة كبيرة من البنى التحتية الرقمية والخدمات كانت فعّالة وجاهزة للعمل الرقمي، وتعمل لتقديم الخدمات عبر الإنترنت، مثل خدمة «الهوية الرقمية»، وتطبيق «دبي الآن»، وغيرها من التطبيقات الذكية التابعة للجهات الأخرى، كما أشار عدد من المؤسسات إلى إنجاز عملية التحول الرقمي للخدمات المتبقية بسرعة وبشكل كامل وإعدادها للاستخدام الفوري.

وأضافت دبي الذكية: «لا شك أن كل ذلك يعود لاستثمار دبي في البنية التحتية الرقمية منذ سنوات، ووضع قيادتها الرشيدة لرؤى وتصورات ثاقبة تستشرف المستقبل وتسرع عملية التحول الرقمي».

وبالنسبة للتحديات، قالت دبي الذكية: «بكل تأكيد هناك تحديات في دبي وفي كل مدن العالم والتأثر اختلف من قطاع لآخر، وعلى سبيل المثال وفيما يخص بيئة العمل من المنزل، ظهر تحدي التجهيزات الشخصية من الافتقار لأدوات تساعد في إتمام العمل عن بعد».

وبالنسبة للخدمات، فكان هناك تحدي الخدمات المتوقفة، حيث تتطلب بعض الخدمات أن تكون عن قرب نظراً لطبيعتها أو بسبب المتطلبات القانونية الخاصة بها.

كذلك تسبب «العمل عن بعد» وخاصة العمل من المنزل، في خلق تحديات لبعض الموظفين، نظراً لاضطرارهم إلى الجمع بين مسؤوليات المنزل والعمل المعتاد ومهامه، على سبيل المثال، وجد بعض الأهالي صعوبة في أداء مهام عملهم عن بعد، وفي نفس الوقت يتطلب عليهم رعاية أطفالهم الذين يدرسون من المنزل (بيئة التعلم الرقمية)، وهذه الازدواجية تؤدي إلى العبء الشخصي للموظف، ما تطلب وضع حلول مرنة وفعّالة تعالج هذه التحديات.

وأكدت دبي الذكية أن الإجراءات الاحترازية كانت قوية وصارمة خلال فترة الإغلاق السابقة، وقد أصدرت الموارد البشرية دليلاً للتعليمات والإجراءات حول سلامة الموظفين في مكان العمل، وفي دبي الذكية قمنا باتخاذ هذه الإجراءات مثل: التباعد الجسدي، وفحص الحرارة بشكل يومي للموظفين، إلى جانب نظام المناوبة في العمل، وتقسيم الموظفين لمجموعتين بواقع دوام أسبوعين لكل مجموعة.

#بلا_حدود