الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
أرشيفية.
أرشيفية.

665 ألفاً و246 رخصة إجمالي عدد تراخيص الأنشطة الاقتصادية في الإمارات بنهاية يوليو

بلغ إجمالي تراخيص الأنشطة الاقتصادية في الإمارات 665246 ترخيصاً مع نهاية شهر يوليو الماضي بزيادة نسبتها 1.9%، مقارنة مع 652885 في ديسمبر من 2019 وفقاً لإحصائيات السجل الوطني الاقتصادي.

واستناداً إلى هذه الأرقام، فمن المتوقع استمرار النمو في مؤشر حركة التراخيص في الدولة خلال الأشهر القادمة الأمر الذي سيعزز من فرص نمو الاقتصاد الوطني بشكل عام وذلك رغم حالة التباطؤ التي تشهدها العديد من اقتصادات المنطقة والعالم.

ويعتبر السجل الاقتصادي الوطني منصة إلكترونية اتحادية جرى تأسيسها ضمن مبادرات المسرعات الحكومية حيث تشرف عليها وزارة الاقتصاد. وتهدف هذه المبادرة إلى ترسيخ مكانة الإمارات كدولة رائدة في تبني أدوات الاقتصاد المعرفي من خلال توفير بيانات دقيقة، وشاملة، وفورية للرخص الاقتصادية الصادرة في الدولة.

وأشارت الإحصائيات إلى تركز أكثر من 81% من تراخيص الأنشطة الاقتصادية في 3 إمارات هي بالترتيب دبي وأبوظبي والشارقة وذلك رغم النمو المسجل في نشاط التراخيص في إمارات رأس الخيمة والفجيرة وعجمان وأم القيوين.

وتستحوذ إمارة دبي على نحو 46% من إجمالي تراخيص الأنشطة الاقتصادية الصادرة في الدولة.. فيما بلغت حصة أبوظبي نحو 23% والشارقة 14% وتوزعت بقية النسبة على الإمارات الأخرى.

ويلاحظ من خلال التطورات التي شهدها القطاع أن النسبة الأكبر من التراخيص من حيث الشكل القانوني سجلت لصالح المؤسسات ذات المسؤولية المحدودة التي تستحوذ على أكثر من 40% من إجمالي عدد التراخيص الصادرة في الدولة تلتها المؤسسة الفردية بنسبة 33% تقريباً ثم جاءت بعد ذلك بقية الأشكال القانونية للشركات ومنها الشركات المساهمة الخاصة والعامة وشركات التضامن والتوصية البسيطة وغيرها من الأشكال القانونية الأخرى للشركات.

#بلا_حدود