السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

موديز: 48% نمو إصدارات الصكوك في الإمارات خلال النصف الأول 2020

نمت إصدارات الصكوك في دولة الإمارات، خلال النصف الأول من العام الجاري، 48% لتصل إلى نحو 5 مليارات دولار، مقارنة بنحو 3.4 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الماضي 2019، لتشكل بذلك نحو 17.54% من إجمالي إصدارات الصكوك في دول الخليج، ونحو 7% من إجمالي إصدارات الصكوك حول العالم.

وقالت وكالة موديز، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: «بلغ إجمالي إصدارات الصكوك في دول الخليج نحو 28.5 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري مرتفعة بنحو 7%، مقارنة بـ26.5 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي».

وأشارت موديز إلى أن إصدارات الصكوك في منطقة الخليج مثلت نحو 37% من إجمالي إصدارات الصكوك العالمية خلال النصف الأول، متوقعة أن تراوح حصة المنطقة من الإصدارات خلال مجمل العام 2020 ما بين 35 و40%، مع إصدارات جديدة تراوح بين 35 و40 مليار دولار في النصف الثاني في دول الخليج، وبذلك تراوح إجمالي إصدارات الصكوك خليجياً في العام 2020 ما بين نحو 63 و68 مليار دولار.

وتفصيلاً، قال نائب الرئيس في وكالة موديز، نيتيش بوجناغاروالا: «من المتوقع أن يشهد إصدار الصكوك تراجعاً طفيفاً بنسبة 5% خلال العام 2020، على الرغم من تفشي فيروس كورونا، ما يعكس 4 سنوات متتالية من النمو السريع لإصدارات الصكوك».

وأوضح أن تراجع إصدار الصكوك عالمياً إلى 77 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من عام 2020، من 87 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2019، جاء بشكل رئيسي بعد أن قلصت جائحة فيروس كورونا نشاط الإصدارات في ماليزيا وإندونيسيا.

وتوقع ارتفاع الاحتياجات التمويلية في دول الخليج، وتعافي نشاط الإصدارات جزئياً في ماليزيا وإندونيسيا، ما من شأنه الدفع إلى نمو الإصدارات خلال النصف الثاني من العام الجاري إلى نحو 90 مليار دولار.

من جهته، توقع محلل وكالة موديز، ثاديوس بست، ارتفاع إصدار الصكوك السيادية عالمياً للعام بأكمله بأكثر من 40% إلى 92 مليار دولار.

وأوضح أن مكاتب إدارة الديون السيادية أظهرت تفضيلاً للإصدارات التقليدية، والتي عادة ما تكون أكثر ملاءمة من إصدار الصكوك بالنسبة للهيئات السيادية التي لديها أصول حكومية سائلة.

وبحسب تقديرات الوكالة، من المتوقع أن تصل القيمة الإجمالية لإصدارات الصكوك العالمية هذا العام إلى 170 مليار دولار مقابل 179 مليار دولار في العام الماضي.

وعلى الرغم من الانخفاض، فبحسب موديز، يرجح أن يكون إجمالي الإصدارات عام 2020، هو ثاني أعلى مستوى إصدار على الإطلاق.

وأشارت إلى أنها تتوقع نمواً سريعاً في إصدار الصكوك على المدى الطويل، حيث لا يزال تمثيل هذا القطاع محدوداً في التمويل العالمي، إذ يشكل 5% فقط من النظام المالي العالمي، بينما يشكل المسلمون نحو ربع سكان العالم.

#بلا_حدود