الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

15 منظومة دفع إلكتروني في الإمارات تحيل النقود إلى التقاعد

15 منظومة دفع إلكتروني في الإمارات تحيل النقود إلى التقاعد

تتزايد أهمية القنوات الرقمية لإتمام المدفوعات في الوقت الراهن لا سيما بعد التداعيات التي أفرزتها جائحة كورونا، وما دفعت إليه من تفضيل العملاء للتسوق عن بعد تجنباً للاختلاط من جهة والتخوف من استخدام العملات من جهة أخرى.

ودفع هذا التوجه الكثير من منافذ البيع ومزودي الخدمات إلى التوسع في تبني حلول الدفع الرقمية، حيث شهدت الأشهر الأخيرة وتحديداً منذ بدء انتشار فيروس كورونا تزايد الطلب على هذه الحلول.

وتقسم حلول الدفع وأدواته إلى نوعين، الأول «بوابات» هو الذي يتبناه مزود الخدمات أو التاجر ويوفره للعميل عبر متاجره الإلكترونية، والآخر هو «الأدوات» الذي يتبناه العميل مباشرة ويتيح له سهولة في إجراءات الدفع بالنسبة للخدمات والسلع التي يتم شراؤها عبر الإنترنت، ويمكن أن يكون هناك تداخل بين النوعين، وذلك عندما يقوم العميل باستخدام أداة أو محفظة معينة للتسوق عبر منصة تستخدم بوابة مدفوعات أخرى.

وتفصيلاً أشار استشاري العلوم الإدارية وتكنولوجيا المعلومات في شركة «جي آند كي»، عاصم جلال، إلى وجود عاملين أساسيين وراء تزايد تبني الحلول الرقمية في إتمام المدفوعات في الوقت الراهن، حيث يرتبط العامل الأول برغبة العملاء بإتمام مدفوعاتهم الخاصة بالتسوق أو بتسديد الفواتير أو تحويل الأموال عن بعد تفادياً للاختلاط، وبالتخوف لدى البعض من حمل النقود، لافتاً إلى أن هذه الأسباب دفعت بمزودي الخدمات والتجار إلى تبني الحلول التي تتيح للعملاء إمكانية التسوق والحصول على الخدمات عن بعد.

وقال «من يبقى على الخدمات التقليدية سيخسر عملاءه». وأكد وجود حاجة لدى مزودي حلول الدفع الرقمية لإيجاد منتجات تناسب الشركات متناهية الصغر كالبقالات الصغيرة وغيرها من المتاجر.

من جهته أفاد المدير التنفيذي لشركة نتوورك إنترناشيونال لحلول الدفع في الشرق الأوسط، سامر سليمان، بأن خدمات الدفع خلال السنوات الماضية شهدت تطوراً كبيراً في الإمارات، لكن الآن وفي ظل أزمة كورونا وتداعياتها أصبح تبني الحلول الرقمية حاجة ملحة بالنسبة لجميع التجار ومزودي الخدمات التي يمكن الحصول عليها عن بعد.

وقال «لا شك أن تنامي عملية تبني حلول الدفع الذكية من قبل الشركات بمختلف أنواعها من جهة والعملاء الأفراد من جهة أخرى استثنائي خلال الفترة الراهنة».

هنا نرصد أبرز منصات وبوابات الدفع والمحافظ الرقمية التي تتبناها الشركات أو العملاء بشكل مباشر في السوق المحلي:

منظومة الدرهم الإلكتروني

منظومة متكاملة لدفع رسوم الخدمات الحكومية وغير الحكومية، والتي تتيح إمكانية تسديد رسوم أكثر من 5000 خدمة حكومية وفاتورة خدمات باستخدام عدة أنواع من البطاقات مسبقة الدفع التي يمكن إعادة تعبئتها إلكترونياً من الحسابات المصرفية.

إن جينيوس n-genius

يدعم الشركات بتوفير القدرة والأدوات لها من أجل تسهيل عملية التجارة الإلكترونية واستقبال المدفوعات بأمان وسلاسة، وهو مدعوم باللغتين العربية والإنجليزية.

ويتم تزويد الشركات بهذا النظام أو البوابة عن طريق شركة نتوورك إنترناشيونال.

باي فورت payfort

من أشهر وأحدث تطبيقات الدفع الإلكتروني، فقد أطلقت Payfort في عام 2014 في الإمارات، وتعمل أيضاً في المملكة العربية السعودية ومصر، وتعتبر وسيلة هامة بالنسبة لأصحاب الأعمال والشركات الراغبة في توفير قنوات دفع إلكترونية أمام العملاء.

باي تابس

وهو عبارة عن بوابة دفع يمكن دمجها بسرعة في مواقع التجارة، لتتيح إمكانية الإيداع السريع للمدفوعات في حساب التاجر، وتتيح هذه البوابة حلاً سريعاً لأصحاب الأعمال لاستقبال المدفوعات المحلية والعالمية.

تشيك آوت

وهي مزود للتجارة الإلكترونية الدولية لحلول الدفع عبر الإنترنت، تأسست في 2012 وقدمت خدماتها في الإمارات منذ عام 2014، وتعتبر حلاً مبسطاً للشراء عبر الهاتف المحمول وعبر الإنترنت.

تلر

يعتبر بوابة لتحصيل الدفعات عن طريق الإنترنت ويمتاز بإمكانية قبول الدفعات عبر وسائل التواصل والمواقع الإلكترونية، يناسب كافة الأعمال الخاصة بتجارة السلع وتوصيل الأغذية والخدمات.

زبوني

شركة تقنية وتطبيق عبر الإنترنت تأسست في دبي عام 2017. ويسهل تطبيق المراسلة التجاري المتصل عبر الإنترنت على الشركات والتجار إجراء تعاملاتهم مع العملاء من خلال خدمات الدردشة أو وسائط التواصل الاجتماعي التي يفضلونها.

بيم beam

يعتبر من أشهر المحافظ الرقمية في العالم، وفي الإمارات يمكن استخدامها في أكثر من 3000 متجر، حيث تستخدم للدفع في مرافق مثل محطات البنزين أو دور السينما. وتعمل مع أجهزة أندرويد وios.

تطبيق فابیلس Vapulus

وهو منصة متخصصة في خدمات الدفع الإلكتروني، تتيح إجراء العديد من معاملات الدفع الإلكتروني، ويعمل كوسيط بين التاجر والعميل.

أبل باي

هي تقنية دفع متوفرة لأنظمة «آي أو إس» فقط كونها مقدمة من شركة Apple، وتقوم الخدمة بجمع تفاصيل بطاقات الدفع الخاصة بالعميل، لجعله قادراً على استخدام الهاتف كأداة مباشرة للدفع.

سامسونغ باي

يتيح إمكانية إدخال تفاصيل بطاقة إلى محفظة إلكترونية وبالتالي الدفع والتصديق على المشتريات عبر قارئ بصمة الإصبع، أو رقم التعريف الشخصي أو قارئ بصمة العين.

باي بال

من أسرع الطرق وأكثرها أماناً لإرسال وتلقي المدفوعات عبر الإنترنت، حيث تتيح هذه الخدمة لأيّ شخص أن يدفع بأيّ طريقة يفضلها، بما في ذلك عن طريق بطاقات الائتمان أو الحسابات البنكية أو أرصدة الحسابات دون مشاركة المعلومات المالية.

علي باي – alipay

وهي منصة صينية للدفع عبر الإنترنت أنشئت في 2004 من قبل علي بابا، وتحولت إلى واحدة من أكثر النوافذ شهرة ونشاطاً في العالم لاستخدامها في إتمام المدفوعات الخاصة بموقع علي بابا، وتعمل في الإمارات وتقيم العديد من الشراكات.

منصة باي إت pdyit

محفظة رقمية متكاملة لجميع حاملي بطاقة هوية إماراتية سارية المفعول، وبغض النظر عن البنك الذي يتم التعامل معه، ويتيح إمكانية إرسال واستقبال الأموال بشكل فوري وعلى مدار الساعة، والدفع عن طريق تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بالشريك التجاري، أو عبر المواقع الإلكترونية.

محافظ وتطبيقات بنكية

وهي عبارة عن تطبيقات تتاح أمام العملاء الخاصين بالبنك وتتيح إمكانية الدفع المباشر لخدمات معينة أو التسوق وتسديد المدفوعات في بعض المواقع.