الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
المديرة العامة لدبي الذكية الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر.

المديرة العامة لدبي الذكية الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر.

فوربس: دبي وجهة عالمية رائدة في تقنية «بلوك تشين»

أظهر تقرير لمجلة فوربس العالمية، أن جهود مؤسسة حكومة دبي الذكية ومؤسسة دبي للمستقبل أنتجت أكثر من 24 حالة استخدام للبلوك تشين في 8 قطاعات، ما أدى إلى ترسيخ مدينة دبي كوجهة عالمية رائدة في تقنية «بلوك تشين».

وذكرت فوربس أن دبي أطلقت في عام 2016 استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية البلوك تشين، والتي تم تطويرها بناء على تعاون بين «دبي الذكية» ومؤسسة دبي للمستقبل بهدف استكشاف وتقييم أحدث الابتكارات التقنية التي تساعد على توفير خدمات آمنة وأكثر كفاءة وفاعلية.

وقالت الدكتورة عائشة بن بشر، المديرة العامة لمكتب دبي الذكية: «إن اعتماد دبي لتكنولوجيا بلوك تشين على نطاق الإمارة دليل على التزامها بتحويل الحكومة بشكل إيجابي من مزود خدمة إلى تمكين الخدمة».

وذكرت عائشة أنه في كلتا الحالتين في الإمارة، كانت القيادة والرغبة في اتخاذ خطوات جريئة ضرورية للمضي قدماً.

وتتصدر الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا كافة، والمرتبة الثالثة عالمياً في اعتماد تقنية التعاملات الرقمية «بلوك تشين» خلال 2020، حسب دراسة مسحية سابقة أجرتها شركة الاستشارات العالمية «ديلويت».

وتتقدم الإمارات في قائمة الدول السباقة في اعتماد تقنية «بلوك تشين» على كل من سنغافورة وأيرلندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وكندا وهونغ كونغ.

وفي أبريل 2018، أطلقت الحكومة استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية (بلوك تشين) 2021.

وتهدف الاستراتيجية إلى تطويع التقنيات المتقدمة وتوظيفها لتحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصّة بلوك تشين بحلول عام 2021.

وستوفر هذه التقنية الوقت والجهد والموارد، وتمكن الأفراد من إجراء معظم معاملاتهم في المكان والزمان اللذين يتناسبان مع نمط حياتهم وعملهم.

وستسهم هذه الاستراتيجية في توفير 11 مليار درهم يتم إنفاقها سنوياً لتقديم وتوثيق المعاملات والمستندات والتي تقدر بنحو 389 مليون وثيقة حكومية تستغرق 77 مليون ساعة عمل، و1.6 مليار كم من القيادة على السائقين.

وتساعد تكنولوجيا بلوك تشين على الحفاظ على قوائم مقاومة للتلاعب في سجلات البيانات المتنامية باستمرار، وتتيح تبادلاً آمناً للمواد القيّمة كالأموال أو الأسهم أو حقوق الوصول إلى البيانات. وخلافاً لأنظمة التجارة التقليدية، لا حاجة لوسيط أو نظام تسجيل مركزي لمتابعة حركة التبادل، بل تقوم كل الجهات بالتعامل مباشرة مع بعضها البعض.

#بلا_حدود