الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
(من المصدر)

(من المصدر)

قطاع الفعاليات في دبي يسترد زخمه

شهد قطاع الفعاليات بدبي في الآونة الأخيرة عودة تدريجية مع انطلاق عدد من الحفلات والعروض لمجموعة من الفنانين العرب والإقليميين والدوليين، وهو ما يدعو للتفاؤل باستئناف نشاط هذا القطاع المهم، الذي يعتبر ركيزة أساسية للمقومات السياحية التي تتمتع بها المدينة ومساهماً في نمو الاقتصاد.

وقد ساهمت الإدارة الناجحة لجائحة كورونا «كوفيد-19» في استئناف قطاع الفعاليات في دبي، مما أدى إلى العودة التدريجية للفعاليات والأنشطة الترفيهية، لا سيما مع انطلاق مفاجآت صيف دبي، وسماح دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة» لمنظمي الفعاليات باستضافة العروض والفعاليات المباشرة والحفلات الموسيقية، وذلك ضمن اشتراطات وإرشادات الصحة والسلامة المعتمدة بهذا الخصوص.

فيما شهدت دبي نجاحاً كبيراً خلال موسم الصيف في استقطاب الجمهور لحضور حفلات وفعاليات لنجومهم المفضلين، وذلك ضمن الالتزام بمجموعة من الإجراءات الاحترازية بما في ذلك قواعد التباعد الاجتماعي، لضمان صحة وسلامة كل من الحضور والفنانين على حد سواء.

وبهذا الخصوص، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: «توفر دبي لزوارها العديد من التجارب المتنوعة، فيما تعد الفعاليات عنصراً أساسياً ضمن استراتيجية السياحة المستلهمة من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، لضمان تعزيز مكانة دبي لتصبح المدينة المفضلة للزيارة على مستوى العالم. وقد ساهمت الإدارة الناجحة للجائحة في الخروج من هذا الوضع غير المسبوق، وتنشيط قطاع الفعاليات الترفيهية مرة أخرى، وذلك كجزء من الجهود الرامية لتسريع معدلات النمو في قطاع السياحة».

ومنذ استئناف دبي استقبال السياح في السابع من شهر يوليو الماضي، أطلقت عدة قطاعات بما فيها السياحة والتجزئة والفعاليات العديد من المبادرات، وذلك للمضي قدماً نحو العودة التدريجية للحياة الطبيعية، مع التأكيد أن الصحة والسلامة تأتي في مقدمة الأولويات.

وأطلقت دبي ختم «دبي الضمانة» للتأكد من امتثال المنشآت السياحية والتجارية، بما فيها الفنادق ومحلات تجارة التجزئة والمطاعم والوجهات السياحية، بجميع بروتوكولات الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وحسن إدارة هذه الأزمة. ويتزامن إطلاق هذا الختم مع حصول دبي على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهو ما يؤكد دقة بروتوكولات الصحة والسلامة والتنظيف والتعقيم التي تتبعها المدينة، والتي تتماشى مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات في هذا المجال.

ومع افتتاح مراكز التسوق في دبي بكامل طاقتها الاستيعابية، شهدت المبيعات معدلات نمو واعدة، كما تعد عودة الفعاليات تطوراً مهماً لجدول فعاليات التجزئة في دبي والذي يضم العديد من المهرجانات والفعاليات الكبرى على مدار العام.

فيما أظهر زوار دبي رغبة قوية بحضور الفعاليات الترفيهية مع ثقتهم بكفاءة التدابير الاحترازية المتبعة، وهو ما يبشر بموسم أفضل خلال الأشهر المتبقية من عام 2020.